لبنانيةاخبار

أمين عام حزب الله السيد حسن نصرالله

من أهم وسائل الصمود في فلسطين اليوم هو أن من لديه مال ويستطيع أن يقدم المال يجب عليه أن يقدم هذا المال. موقف التأييد والمساندة أمر واجب أيضًا أما السكوت فهو أمر غير جائز

‎أميركا وبعض الأنظمة العربية تريد من شعوبنا العربية والاسلامية حتى هذا البغض والانكار القلبي يريدون أن يقضوا عليه ويزيلوه من خلال التطبيع.. ويريدون لنا أن نحب “الاحتلال” وننظم فيها الشعر أليس هذا ما يجري في عالمنا الاسلامي؟

في فلسطين شعب مظلوم وأرض محتلة ومقدسات منتهكة لا يمكن لأي إنسان ألا يكون معنياً بها.

علماء البحرين يعبرون عن الالتزام بالواجب والمسؤولية عبر بيانات الاستنكار والتنديد بما تقوم به السلطات من تطبيع وفتح سفارات

مؤتمر التطبيع في أربيل كان جسّ نبض لو تم السكوت عنه لاستببع بمؤتمرات مماثلة على المجتمع الدولي بدل إدانة الضحية في اليمن الاستماع إلى الإرادة الشعبية للملايين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى