دوليةصحةاخبار

“أوميكرون” يُواصل انتشاره.. وهذا ما تمّ رصده عالميًّا

واصل المتحوّر الجديد من فيروس كورونا “أوميكرون” انتشاره في مختلف أرجاء العالم، إذ رُصدت إصابتان في أستراليا على الرغم من سعي المزيد من الدول لعزل نفسها بفرض قيود جديدة على السفر.

وقال مسؤولو الصحة بنيوساوث ويلز، الولاية الأكثر ازدحاماً بالسكان في استراليا، إن شخصين قادمين إلى سيدني من جنوب القارة الإفريقية تأكدت إصابتهما بمتحور أوميكرون الجديد من فيروس كورونا.

وقالت السلطات الصحية في الولاية إن الراكبين لم تظهر عليهما أعراض وتلقيا التطعيم كاملاً وهما قيد الحجر الصحي الآن.

ودخل 12 مسافراً آخرين قادمين من جنوب القارة الإفريقية كذلك الحجر الصحي في فندق لمدة 14 يوماً ونصحت السلطات نحو 260 راكباً وأفراد طواقم طيران بالعزل المنزلي.ويُعدّ ظهور الحالتين في استراليا أحدث مؤشر إلى احتمال أن يكون من الصعب احتواء المتحوّر الجديد. واكتشف “أوميكرون” للمرة الأولى في جنوب إفريقيا ورُصد منذ ذلك الحين في بريطانيا وألمانيا وإيطاليا وبلجيكا وبتسوانا وهونغ كونغ.

وتتحرّى النمسا عن حالة مشتبه فيها.وأثار اكتشاف متحوّر “أوميكرون”، الذي صنّفته منظمة الصحة العالمية الأسبوع الماضي بأنه “مقلق”، مخاوف على مستوى العالم من أن يكون مقاوماً للقاحات وأن يطيل أمد جائحة “كوفيد-19” المستمرة منذ نحو عامين.

ومن المحتمل أن يكون “أوميكرون” شديد العدوى لكنّ الخبراء لا يعرفون بعد ما إذا كان يسبب إصابة أشد أو أقل شدة بمرض كوفيد-19.وفي بريطانيا حيث رُصدت حالتا إصابة بالمتحوّر الجديد مرتبطتان بالسفر إلى دول في جنوب القارة الإفريقية، أعلنت الحكومة إجراءات في محاولة لاحتواء الانتشار منها تشديد قواعد الفحص للواصلين إلى البلاد والتشدد على وضع الكمامات.وفي ألمانيا أعلنت ولاية بافاريا كذلك عن حالتين مؤكّدتين بالإصابة بالمتحوّر الجديد أمس.

وفي إيطاليا قال معهد الصحة الوطني إن حالة رصدت في ميلانو لدى شخص قادم من موزامبيق.

المصدر :mtv

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى