لبنانيةاخبار

إختتامُ دورة تدريبية بين “اليونيفيل” والجيش

إختتمت الدورة التدريبية بين الكتيبة الإيطالية في “اليونيفيل” والجيش، التي إستمرت خمسة أيام تحت شعار “ذخيرة المحاكاة”، وجرت في ميدان الرماية في منطقة الشواكير جنوب صور.

نظم الدورة فوج البيرسالييري الثالث في الكتيبة الإيطالية، ووضع خلالها جنود حفظ السلام الإيطاليون خبراتهم وكفاءاتهم في إجراء العمليات في بيئة حضرية بالتعاون والتنسيق بين جنود الجيش اللبناني، من خلال إتباع النظام المعروف بإسم “العمليات العسكرية في بيئة حضرية”.

تضمنت الدورة المفاهيم النظرية والعملية التي ينقلها الجيش الإيطالي في الميدان، لا سيما المفاهيم النموذجية للتدريب في المناطق المأهولة، واستخدمت فيها الطلقات المشحونة بالماء والصبغات والرصاص المطاطي، وقد حققت هدفها من خلال تحسين المستوى العام للكفاءة العملانية لعناصر الجيش اللبناني من خلال القدرة على إجراء عمليات مشتركة مع وحدات “اليونيفل”، ومراجعة وتوحيد تقنيات التصويب والحركة في الأماكن الضيقة وفي سلامة مطلقة.

وفي الختام، وزع قائد الكتيبة الإيطالية الثانية المقدم ماتيا سيشروكو، الشهادات على الجنود اللبنانيين المشاركين، خلال حفل رمزي أقيم في حضور السلطات العسكرية في جنوب لبنان.

يشار إلى أن “إيطاليا هي إحدى الدول التي تساهم بشكل ملموس في دعم ومساعدة الجيش اللبناني في القطاع الغربي لليونيفل، من خلال منهج التدريب الذي يتميز بالتطبيق العملي والمرونة والموقف التعاطفي للمدربين، الذين يحظون بالثناء والإشادة على الصعيد الدولي ومن الوحدات العسكرية اللبنانية على حد سواء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى