فلسطينيةاخبار

كحيل يعلن رفع الجهوزية لإجراء الانتخابات العامة في فلسطين

أعلن المدير التنفيذي للجنة الانتخابات المركزية م. هشام كحيل، اليوم الأربعاء، رفع جهوزية اللجنة لإجراء الانتخابات العامة في فلسطين، في أعقاب توصل حركتي “فتح” و”حماس” مؤخرًا لإجراء انتخابات على نحو يعزز من المصالحة الفلسطينية وينهي الانقسام.

وقال كحيل في حديث لإذاعة صوت القدس: “منذُ اجتماع الأمناء العامين الشهر الماضي وما تبعه من أجواء إيجابية، رفعنا من جاهزيتنا لإجراء الانتخابات”.

وأضاف أن اللجنة لا تستطيع التنفيذ بعمل ميداني على الأرض بدون إصدار مرسوم رئاسي.

في حال صدور مرسوم رئاسي بإجراء الانتخابات، أشار إلى أن اللجنة تحتاج إلى 110 أيام لتنفيذها، وليس 3 أشهر.

وأوضح كحيل، أن الزيادة في عدد الأيام، فرضتها التطورات الجديدة الناتجة عن إجراءات الوقاية والسلامة الصحية لجائحة كورونا.

وأشار إلى أنه ليس من صلاحيات لجنة الانتخابات الإشراف على انتخابات المجلس الوطني، وإنما تنحصر مسئوليتها بالانتخابات التشريعية والرئاسية ومجالس الهيئات.

من جهته، أكد جبريل الرجوب أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح، اليوم، أنه بدأ حوارًا مغلقًا مع قيادة حركة “حماس”.

وقال الرجوب، في لقاء نظمه منتدى الإعلاميين بغزة: “بدأنا حوار بعيدًا عن الأضواء كنت ممثلًا فيها من جانب حركة فتح والقائد صالح العاروري وحسام بدران عن حركة حماس.

وأضاف الرجوب: “أسس الحوار تمثلت في أن يكون الحوار فلسطينيا فلسطينيا، والثاني الحوار يجب ان يرتكز على أسس سياسية ونضالية وتنظيمية، والثالث أن يكون هناك مقاربة بين انهاء الانقسام وبناء الشراكة والرابع أن يكون الحوار والتوافق هو الطريق لإنهاء الوضع وبناء الشراكة المستقبلية”.

وأوضح بالقول: “اتفقنا على ضرورة الاتفاق على منهجية تضفي الصبغة الوطنية على الحوار، مع توفر منهجية للتعامل مع الإقليم”، مؤكدًا أنه يتلقى دعمًا كاملًا ومساندة ومباركة من الرئيس محمود عباس.

وعقدت كلاً من قيادات “حماس” و”فتح” لقاءات حوارية عدة في لبنان وإسطنبول، بشأن إتمام المصالحة الوطنية واجراء انتخابات عامة، تشمل انتخابات رئاسية وتشريعية والمجلس الوطني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى