رياضة

حبيب نورمحمدوف يودّع حلبات الفنون القتالية

قضى #حبيب نورمحمدوف على منافسه جاستن غيثي وأفقده الوعي، بعد خنقه في الجولة الثانية، ليدافع عن لقبه للوزن الخفيف بنجاح في #الفنون القتالية المختلطة (يو.إف.سي).

وقال حبيب نورمحمدوف إنه سيعتزل الرياضة بعد قتال عنيف في “يو.إف.سي 254” في أبو ظبي.

وانهار البطل القادم من داغستان (32 عاماً)، الذي لم يخسر أبداً، في وسط الحلبة وبكى عقب فوزه على غيثي. وعندما نهض خلع قفازاته، وقال: “هذه آخر معركة لي في (يو.إف.سي)”.

وتوفي والده ومدربه عبد المناب في تموز الماضي، بسبب مشكلات تتعلق بالمعاناة من “كوفيد-19″، وأكد نورمحمدوف أنه تحدث إلى والدته لمدة 3 أيام، قبل أن يقرر قبول مواجهة غيثي.

وأزعج الأميركي غيثي البطل حبيب بركلات ساقه، لكنه استسلم عندما خنقه في الجولة الثانية، ليرسخ نورمحمدوف مكانته باعتباره المقاتل الأكثر هيمنة على الإطلاق بسجل بلغ 29 انتصاراً من دون هزيمة.

المصدر: رويترز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى