لبنانيةاخبار

“التربية” تبحث في كيفية دعم المجتمع الدولي القطاع التربوي

بحثت لجنة التربية الوطنية والتعليم العالي والثقافة النيابية، في كيفية دعم المجتمع الدولي للقطاع التربوي في لبنان، وذلك في جلسة عقدت برئاسة النائبة بهية الحريري وحضور النواب: محمد نصر الله، حسن فضل الله، علي خريس، ايهاب حماده، انطوان حبشي وعلي فياض، إضافة الى ممثل وزارة التربية المدير العام للتربية فادي يرق، ممثلة اليونسكو ميسون شهاب، ممثل EU ماكسينس دوبلن، ممثلو اليونيسف: هالة الحلو، ماري لويز اغليتون وغنوة عيتاني، ممثلا البنك الدولي: كمال ابراهم وهناء الغالي، ممثلا ECHO: اسمي دي جونغ بيار وانا، ممثلة JICA زينة خلف حلو، ممثلة سفارة النروج ماري لندبي كريبستاد، ممثلة WFP سهى موسى، ممثلة سفارة الولايات المتحدة راشيل مارتينز، ممثل USAID بينجامين غاريت، ممثلة السفارة البريطانية اينديا بيري، ممثلة السفارة السويسرية اليس تومان، ممثلة UNHCR تينا صفا والباحثة التربوية ساره سنجر.

وفي خلال الجلسة عرضت رئيسة اللجنة المشكلات والتحديات التي يمر بها القطاع التربوي من عام وخاص من الناحية الصحية في ظل وباء كورونا، ومن الناحية الاقتصادية في ظل الاوضاع الصعبة التي يمر بها لبنان.

كما عرض ممثل وزارة التربية ابرز المساعدات التي تلقتها الوزارة من بعض مؤسسات المجتمع الدولي، واعلن عن العمل على خطة خمسية لتحسين وجودة القطاع التربوي في المرحلة المقبلة، وطلبت اللجنة اشراكها في وضع هذه الخطة.

واستمعت الجهات والمؤسسات الدولية الحاضرة الى مطالب اللجنة ووزارة التربية، واعربت عن اهتمامها والمساعدة قدر الامكان، فيما أبدت اللجنة استعدادها بالتعاون مع وزارة التربية ومؤسسات المجتمع الدولي لتذليل العقبات امام هذه المساعدات خصوصا لناحية التحويلات المالية من الخارج.

المصدر: المركزية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى