لبنانيةاخبار

الجميّل: لبنان بحاجة إلى تجربة مختلفة

إلتقى رئيس حزب “الكتائب” سامي الجميّل المنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان يان كوبيتش، في مقره في بكفيا، في حضور رئيس جهاز العلاقات الخارجية في الحزب ميشال أبي عبد الله ومنسق العلاقات الخارجية مروان عبدالله.

بعد الإجتماع، قال الجميّل: “آسف لان أحداً لم يتعلم إلى الآن، لبنان بحاجة إلى تجربة مختلفة بدل إستعادة التجارب القديمة التي تؤدي بنا الى طريق مسدود مرة أخرى”.

وأضاف: “مرة جديدة حدد السيد حسن نصرالله قوانين اللعبة والجميع يلتزم بها. قال، ان على الأطراف السياسية ان تسمي الوزراء وهذا ما يحصل اليوم. فلقد عدنا الى منطق المحاصصة والى ارتكاب الأخطاء نفسها بتشكيل حكومة شبيهة بسابقاتها وستحمل معها التناقضات، ولن تشكل فريق عمل واحدا بل ستدخل في المتاهات التي شهدناها في الحكومات السابقة”.

وأسف الجميّل، “ألا يكون أحد قد إستوعب خطورة المرحلة التي نمر بها”، وقال: “إننا بحاجة إلى حكومة منزهة عن الأفرقاء السياسيين الذين أوصلوا البلد الى ما وصل اليه، لتتمكن من كسب ثقة الناس والمجتمع الدولي، ولنستطيع في المرحلة المقبلة أن ننتقل إلى البناء والإصلاح الحقيقي بدل أن نعود مجدداً إلى منطق المحاصصة وتعطيل، حتى الإصلاحات المطلوبة التي تتناقض مع مصالح هذه المنظومة السياسية التي تراهن على ان يبقى الوضع على ما هو عليه لتبقى مستفيدة”.

وأضاف: “بالنسبة لنا، لبنان بحاجة إلى إنطلاقة جديدة وإلى أشخاص جدد ومنطق مختلف في مقاربة الملفات بعيداً عن مصالح الطبقة السياسية التي تمنع أي تطوير للبلد”.

وختم الجميّل: “ندعو كل الأفرقاء التغيريين في البلد إلى وضع كل الخلافات الصغيرة جانباً، وأن نضع يدنا بيد بعضنا البعض، لأنه من الواضح أن هذه المنظومة لن تتوانى عن الإستمرار في غض النظر عن طموح اللبنانيين، ولا بد من مواجهتها بوحدة موقف والتحضير للمعارك السياسية والانتخابية المقبلة”.

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى