فلسطينيةاخبار

ماهر الأخرس يستعيد قوته بعد لقاء مؤثر بابنته

يواصل الأسير ماهر الأخرس معركته البطولية في الإضراب عن الطعام لليوم الـ (92) على التوالي في سجون الاحتلال وسط إصرار عالي على عدم فك إضرابه حتى الحرية والاستقلال.

وكان الأخرس قد أكد في تصريحات متلفزة أمس، أن حالته الصحية متدهور بشكل كبير، قائلًا: “أشعر بآلام في القلب كأنها سكاكين”.

ولكن الأخرس جدد قوته بالأمس، بعد أن تمكن من لقاء ابنته بعد 91 يوماً من الإضراب وتعرض عائلته للتنكيل من قبل المستوطنين وجنود الاحتلال.

وأشار إلى أنه يستمد القوة والارادة في معركة الكرامة من ابناء شعبنا الفلسطيني ومن عوائل الأسرى والشهداء ومن كل انسان حر سواء فلسطيني أو عربي أو أوروبي، لافتًا إلى أن دعم الأحرار لي في معركة الكرامة هو دعم لأنفسهم ويشعرني بالفرحة والسرور.

وأضاف: “ما أسمعه من أمهات الشهداء لا أسمعه من قادة كبار، وأمهات شهدائنا هم قادتنا، وأشكر كل من تضامن معي وأناشد الفلسطينيين الوحدة وليس المفاوضات مع الاحتلال”.

ولسكان قطاع غزة ومقاومتها قال الأخرس: “أهل غزة وقفوا وقفات لم يقفها أحد رغم الحصار”.

المصدر: فلسطين اليوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى