دوليةاخبار

القضاء الفرنسي يغلق مسجد بانتان الكبير

أكد القضاء الفرنسي إغلاق مسجد في منطقة بانتان بضواحي باريس، على خلفية اتهامه بالمساهمة في حملة ضد المعلم صمويل باتي سبقت قتله ذبحا.

وقال وزير الداخلية الفرنسي، جيرالد دارمانان، عبر صفحته في “تويتر”، اليوم الثلاثاء: “لتوها أكدت المحكمة الإدارية بمدينة مونتروي الإغلاق الإداري لمسجد بانتان”.

وتتهم السلطات الفرنسية “مسجد بانتان الكبير” بنشر فيديو على صفحته في “فيسبوك”، يحث فيها والد إحدى طالبات المعلم صمويل باتي، “جميع المسلمين” على ممارسة الضغط ضد هذا المعلم بعد أن عرض على طلابه في الصف رسوما كاريكاتورية للنبي محمد أثناء درس لحرية الاعتقاد.

وفي 16 أكتوبر، قتل صمويل باتي بقطع رأسه على يد شاب من أصول شيشانية، وذلك بعد أيام من عرضه رسوما نشرت في حينها من قبل مجلة “شارلي إيبدو”.

وفي 20 أكتوبر، أعلن وزير الداخلية الفرنسي أن رئيس بلدية سين – سان ديني طالب بإغلاق مسجد بانتان، ضمن الحملة الموجهة في فرنسا ضد “مسلمين يحرضون على الكراهية”.

وقال ويليام بوردون، محامي “جمعية بانتان الإسلامية”، في تصريح متلفز، إنه سيطعن في قرار المحكمة الإدارية أمام مجلس الدولة (وهو أعلى هيئة قضائية للفصل نهائيا بقانونية الإجراءات الإدارية).

المصدر: رويترز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى