دوليةاخبار

بريطانيا تحث الناتو على الدفاع عن حرية التعبير

حثت بريطانيا شركاءها ضمن حالف الناتو على الوقوف معا دفاعا عن حرية التعبير والتسامح، على خلفية بروز خلافات بين فرنسا وتركيا.

ونقلت وكالة “رويترز” عن وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب، إبداءه، في بيان أصدره اليوم الأربعاء، تضامن المملكة المتحدة مع فرنسا وشعبها في قضية القتل المروع لمدرس التاريخ صامويل باتي على يد تلميذ مسلم، مشددا على أنه لا يجوز تبرير الإرهاب.

وتابع: “يتعين على الحلفاء في الناتو والمجتمع الدولي بشكل أوسع الوقوف جنبا إلى جنب دفاعا عن القيم الأساسية للتسامح وحرية التعبير، ولا يجب علينا منح الإرهابيين هدية التفريق بيننا”.

ويأتي هذا البيان على خلفية إطلاق الرئيس التركي رجب طيب أردوغان نداء لمقاطعة المنتجات الفرنسية، متهما ماكرون بممارسة أجندة معادية للمسلمين، على خلفية قضية باتي الذي قتل بعد أن عرض على التلاميذ رسوما كاريكاتورية للنبي محمد خلال درس بشأن حرية التعبير.

ورأت الحكومة الفرنسية وجزء كبير من مواطني البلاد في هذه الجريمة اعتداء على حرية التعبير، وأعربت عن دعمها للرسوم الكاريكاتورية التي كانت قد تسببت في الهجوم الدموي على مقر مجلة “شارلي إبدو” في عام 2015، وتعهد ماكرون بمحاربة ما وصفه “الانفصالية الإسلامية” في بلده.

المصدر: رويترز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى