لبنانيةاخبار

اطلاق البوابة الالكترونية لبلدية بيت مري

اطلقت اليوم البوابة الإلكترونية لبلدية بيت مري، في احتفال اقيم برعاية وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الاعمال العميد محمد فهمي ممثلا بمحافظ جبل لبنان القاضي محمد مكاوي، واقتصر الحضور على عدد محدد من المدعوين بسبب الإجراءات الوقائية المتبعة والتباعد الإجتماعي المفروض لضمان السلامة العامة.

استهل اللقاء بالنشيد الوطني، فكلمة لنائبة المدير العام ورئيسة مديرية المدفوعات الإلكترونية وتكنولوجيا بطاقات الدفع رنده بدير التي اعتبرت أن “إطلاق خدمة بلديات ONLINE من أهم الخطوات لبناء حكومة إلكترونية تهدف إلى تعزيز الشفافية، وبالتالي إقامة مجتمع غير نقدي يساهم في خفض التكاليف الناتجة عن التعامل بالسيولة ويساعد على دفع العجلة الإقتصادية”، آملة من “جميع البلديات اعتماد هذه الخدمة من أجل نشر ثقافة الدفع الإلكتروني في كل المناطق لتشمل 80 أو 90% من المدفوعات اليومية”.

ابو شديد
وأشار رئيس بلدية بيت مري المحامي روي أبو شديد إلى أن “الهدف من إطلاق البوابة الإلكترونية هو تعزيز الشراكة بين البلدية والمواطن والتواصل مع جميع المواطنين في لبنان والخارج من خلال متابعة المعاملات وتسديد الرسوم إلكترونيا خصوصا في ظل الإغلاق وجائحة كورونا، إضافة إلى ربط جميع أجهزة البلدية من إدارية ومالية وهندسية والشرطة والصحة وإطلاق نظام العنونة البريدية وال ZIP CODE، وكل ذلك لمزيد من الشفافية ووقف الزبائنية والحد من الفساد الإداري”.

وأمل أبو شديد أن “يصار إلى اعتماد هذه الخدمات، التي كانت بيت مري سباقة فيها، من قبل سائر البلديات والإدارات الرسمية”، متمنيا أن “تلقى آذانا سامعة في المجلس النيابي لإصدار قانون يحد من المعاملات الورقية ويفسح المجال أمام المواطنين للتقدم بجميع معاملاتهم من خلال هذه البوابة الإلكترونية”.

عرض المشروع
بعد ذلك، قدم غسان عياش من شركة” Quick Solutions” عرضا مفصلا عن المشروع، وأكد “ضرورة إطلاق المراسيم المطلوبة لتشريع هكذا أنواع من الخدمات الإلكترونية والإتاحة للمواطنين تسديد الفواتير والرسوم والضرائب البلدية من خلال منصة الدفع الإلكتروني، كما ومتابعة معاملاتهم بطريقة سريعة وفاعلة وآمنة”.

مكاوي
وختاما، قال مكاوي: “شرفني وكلفني معالي وزير الداخلية والبلديات راعي هذا الحفل العميد محمد فهمي، ان انقل اليكم تقديره وتنويهه بالإنجاز الذي حققته بلدية بيت مري. ونحتفل اليوم بإطلاقه وهو تطوير الموقع الالكتروني وتطبيق الهواتف الذكية وامكانية متابعة سير المعاملات، اضافة الى الدفع الالكتروني”.

أضاف: “إنها خطوة مهمة ومتقدمة لكونها تجعل الكتابة الالكترونية والدفع الالكتروني منتجين للمفاعيل القانونية عن التي تتمتع بها الكتابة الورقية والهدف المرتجى تسهيل خدمة المواطن”.

ورأى ان “التطور الهائل في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات خلق مجتمع المعرفة وأحدث تحولات اساسية في حياة الافراد والمجتمعات، فحصل الانتقال الى المجتمع الرقمي الذي يعتمد على المعرفة والمعلومات، ويهدف الى تحويل جميع القطاعات الإنتاجية والخدماتية الى رافعة انمائية واقتصادية والى اداة فاعلة لتطوير الفرد والمجتمع”.

ودعا “الكل الى الانخراط في هذا المجتمع الرقمي في ظل الإنتشار الواسع للتكنولوجيا الحديثة، وان التأخر عن القيام بهذا الدور من شأنه ان يلحق أضرارا بالمواطن وبحسن العمل وانتظامه”.

وقال: “ان الخدمات الالكترونية التي تطلقونها اليوم انجاز متعدد الابعاد، فهو يعزز الحوكمة الرشيدة والشفافية ويسهم في مكافحة الفساد وزيادة الإنتاجية الوظيفية والحد من النفقات العامة على اكثر من صعيد ليس اقلها تقليص المساحات المستخدمة لاستيعاب اصحاب المعاملات واستعمال الورق وكلفة التنقلات ومضيعة الوقت وغيرها، إضافة إلى اتاحة امكانية التواصل مع جميع مكونات المجتمع المحلي بمن فيهم المهمشون لتمكينهم وتوفير خدماتهم”.

أضاف: “هذه الخطوة تشكل تحولا اساسيا لا بل انتقالا من ادارة شؤون المواطن الى خدمة المواطن، وتقديم هذه الخدمة بأسلوب يفوق القطاع الخاص لكونها تستخدم وسائل التسهيل بدل التيسير، وتمكين المواطن من الحصول على الخدمة بنفسه بدلا من فرض شكل واحد من الخدمة عليه”.

وختم: “اذ نقدر عاليا هذا الانجاز، نأمل السير قدما في توسيع نطاق الخدمات الالكترونية، ونهنئكم على انضماكم الى كوكبة البلديات واتحاداتها ممن انخرطوا في المجتمع الرقمي، متمنين لكم دوام النجاح والتوفيق”.

وتسلم مكاوي درعا تقديدية من رئيس البلدية “لوقوفه ودعمه الدائم للبلديات عموما وبلدية بيت مري خصوصا”.

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى