لبنانيةاخبار

اقتحم منزلاً في النقاش بطريقة احترافيّة.. وهذا ما فعله!

صــدر عـــــن المــديريـة العـامــة لقـــوى الأمــــن الداخـلي ــــــ شعبــة العلاقــات العامــة

البـــــلاغ التــــالـي:

بتاريخ 25/10/2020 أقدم مجهول على الدخول الى منزل المواطن (أ. ع. مواليد العام 1969) الكائن في محلّة النقّاش، وذلك بطريقة غامضة، ومن دون كسر أو خلع، وسَرق من داخله مبلغاً ماليّاً ومَصاغاً من الذهب والألماس، وقُدِّرَت قيمة المسروقات بـ /200/ ألف دولار أميركي.

نتيجةً للإستقصاءات والتحريات والمتابعة التي قامت بها شعبة المعلومات في قوى الامن الداخلي، تمكّنت -في خلال أقل من /24/ ساعة-من تحديد هوية الفاعل، ويدعى:

ر. ع. (مواليد العام 1964، لبناني) وهو أحد اقرباء زوجة المدّعي. بتاريخ 27/10/2020 وبعد عملية رصد ومراقبة، تمكّنت دوريّة من الشعبة من توقيفه في المحلة ذاتها.

بتفتيش محلّه، عُثِرَ على كمية من المصاغ، ومبلغ /10/ آلاف دولار أميركي، ومبلغ /19،500،000/ ليرة لبنانية، مخبّأة في السقف المستعار للطابق العلوي. بتفتيش منزله، ضُبط مبلغ /9،100،000/ ليرة لبنانية، كما تم ضبط مفتاحين لمنزل المدعي ومدخل البناء.

بالتحقيق معه، اعترف بإقدامه على تنفيذ عمليّة السرقة بعد أن استحصل على نسخة عن المفاتيح، مستغلاًّ ذهاب شقيقته لزيارة والدتها. كذلك اعترف أنه قام ببيع قسم كبير من المصاغ في محلة فرن الشباك، وأن المبلغ الذي ضُبِطَ معه هو ثمن القسم المُباع. كما اعترف أنه أقدم منذ حوالى سنة تقريبا، على سرقة مجوهرات من منزل مواطن، وبيعها في جبيل لقاء مبلغ يتراوح بين /13 و15/ ألف دولار أميركي.

جرى استدعاء عدد من الصاغة، وباستماع إفاداتهم أكّدوا أنهم اشتروا كميّات الذهب من (ر. ع.) المذكور.

أُعيد القسم المضبوط من المَصاغ والمبالغ الماليّة إلى المدّعي، وأجري المقتضى القانوني بحقّ الموقوف، وأودع المرجع المختص، بناءً على إشارة القضاء.

المصدر: قوى الأمن الداخلي – الموقع الرسمي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى