لبنانيةاخبار

الهيئة اللبنانية الفلسطينية للاسرى والمحررين حيّت ماهر الاخرس وحمّلت العالم مسؤولية معاناته

وجهت هيئة التنسيق اللبنانية – الفلسطينية للاسرى والمحررين اللبنانيين في بيان، صرخة الى “الضمائر الحرة في امتنا والاحرار والمناضلين والمقاومين والى كل الاسرى المحررين العرب والمسلمين”.

وقالت: “لليوم المئة والاسير الفلسطيني ماهر الاخرس يضرب عن الطعام، مقاوما وصابرا ومحتسبا. مئة يوم من الصمود من اجل الحرية والتحرر من القيد الصهيوني. مئة يوم والعدو الصهيوني ممعن في جريمة القتل البطيء وبدم بارد لحياة المجاهد والمناضل ماهر الاخرس، والعالم يقف متفرجا على المعاناة والتمادي الصهيوني بحق اسرانا الشرفاء، بقية الشرف العربي والصوت المدوي مع المقاومين والمناضلين بوجه المطبعين الخونة الذين لا يمثلون الا انفسهم، ولا ينتمون الى امة الشرف والدين وفلسطين ابدا، انما هم حثالة الخيانة في هذه الامة”.

اضافت: “يا احرار امتنا، يااسرانا، اننا نحمل المنظمات الدولية والجمعيات الاممية المسؤولية الكاملة عن حياة الاسير الكبير ماهر الاخرس، نحملهم هذه المسؤولية ونحن نرى الصمت الكامل للذين لم يرف لهم جفن عين على الاطلاق، انهم واقفون يتفرجون على المشهد الدامي لحياة اسيرنا. نقول لهم ان كان اعتقادكم انكم بصمتكم هذا تمررون هذه الجريمة الانسانية فأنتم واهمون، فالعدو الصهيوني يدرك ان إرادات أسرانا اقوى من القيد والزنازين واقبية التعذيب، وفلسطين هي ارض البطولات على مدى التاريخ وهي البحر الذي يلفظ كل الخونة المطبعين”.

وحيت الهيئة “الاسير المقاوم الصامد الصائم حتى الحرية، واسرانا المرضى في كل السجون وكل الاسرى في المعتقلات. ويا ماهر اننا في الهيئة على عهدك وعهد الشهداء وعهد فلسطين والاحتلال الى زوال”.

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى