لبنانيةاخبار

عمال “كهرباء لبنان”: ألف علامة استفهام وراء التلكؤ في ترميم المبنى

عقدت نقابة عمال مؤسسة كهرباء لبنان ومستخدميها اجتماعها الدوري اليوم وعلى جدول اعمالها مصير المبنى المركزي والعمال.

واستغربت، في بيان، “عدم إتخاذ المسؤولين والقيمين على مؤسسة كهرباء لبنان ولا سيما مجلس ادارتنا الكريم ووزارة الطاقة والمياه وكل المسؤولين في الدولة أي قرار وعدم اكتراثهم بما حل بالمبنى المركزي جراء انفجار 4 آب المدمر وما خلفه من اضرار مادية وبشرية على مستوى المؤسسة بحيث لم نلمس الى تاريخه أي جدية في إعادة ترميم المبنى المركزي، مع العلم ان النقابة توجهت ببيان مقتضب في 26/10/2020 وتعود اليوم لتؤكده”.

وحذرت “من يعنيهم الأمر بأن التلكؤ واللامبالاة في اعادة ترميم المبنى قبل حلول فصل الشتاء يحملان في طياتهما الف علامة استفهام، وهذا الامر لا يمكن السكوت او التغاضي عنه”.

وذكرت بأن “العقود المبرمة مع شركات مقدمي الخدمات تنص على اعطاء هذه الشركات 70 في المئة من مكاتب المؤسسة على الاراضي اللبنانية كافة معفية من دفع بدل كهرباء ومياه وايجار وهاتف، فلماذا عدم الايعاز لتحميلها جزءا من المسؤولية بترميم المكاتب الموضوعة في تصرفها في المبنى المركزي، وهذا حق طبيعي للمؤسسة”.

وسألت مجددا: “اين وزارة الطاقة والمسؤولون في الدولة وخصوصا مجلس ادارتنا الكريم من اتخاذ اجراءات فورية ورفع اقتراحات للبدء بترميم المكاتب المتوافرة داخل المبنى المركزي، وهي كثيرة وليست في حاجة الى مبالغ باهظة لاستيعاب كل العمال من اجل إستقبال معاملات الزبائن وفتح الصناديق وتسهيل امور المواطنين أو ان هناك توجها آخر لدى السلطات المعنية تجاه المؤسسة وعمالها؟”.

وختمت: “ان النقابة امام هذا الواقع المرير الذي لا تزال تعانيه المؤسسة تجد نفسها، وهي المسؤولية عن عمالها وديمومة عملهم وحفظ كرامتهم، انها ستخرج عن صمتها وعدم الاكتفاء بالبيانات، وبالتالي ستدعو الى جمعية عمومية ومؤتمر صحافي تطلع خلاله وسائل الإعلام والرأي العام، صوتا وصورة، على الوضع الكارثي والإهمال المتعمد للمبنى المركزي ومعاناة المستخدمين في هذا الاطار”.

المصدر: mtv

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى