فلسطينيةاخبار

شهيدان و100 جريح برصاص الاحتلال خلال شهر اكتوبر الماضي

استشهد فلسطينيان وأصيب أكثر من 100 مواطن بجراح مختلفة خلال شهر تشرين الأول/ أكتوبر 2020 وفقًا لتقرير صادر عن مركز عبدالله الحوراني للدراسات والتوثيق.

ونشر المركز تقريره الشهري مساء اليوم الخميس حول انتهاكات الكيان الصهيوني بحق شعبنا في الضفة والقدس المحتلتين وقطاع غزة.

واستعرض التقرير اعتقال قوات الاحتلال نحو 450 آخرين، خلال شهر تشرين الأول/ اكتوبر الماضي، وفيما يأتي أهم ما جاء في التقرير:

الشهداء:

ارتقى شهيدان بينهما طفل على يد قوات الاحتلال في الضفة الغربية خلال الشهر الماضي وهما:

الشهيد عامر عبد الرحيم صنوبر (16 عاما) من قرية يتما جنوب نابلس، وارتقى بعد أن اعتدى عليه جنود الاحتلال بأعقاب البنادق بالقرب من بلدة ترمسعيا شمال رام الله.

الشهيد سمير أحمد عبد الجليل حميدي (23 عاما) من بلدة بيت ليد في طولكرم، وارتقى بعد إطلاق النار عليه من قبل قوات الاحتلال المتواجدة في محيط حاجز “عناب” العسكري.

الجرحى والمعتقلون:

اعتقلت قوات الاحتلال خلال تشرين الأول الماضي نحو 450 مواطنا في كافة الأراضي الفلسطينية من بينهم 14 تم اعتقالهم على حدود قطاع غزة.

ويعاني الاسرى في سجون الاحتلال أوضاعا معيشية صعبة، نتيجة ممارسات الاحتلال القمعية والعقاب الجماعي وحرمانهم من ابسط حقوقهم المشروعة التي نص عليها القانون الدولي، حيث تحتجز قوات الاحتلال نحو 4500 أسيرا في سجونها بينهم 160 طفلا، و41 سيدة.

وقام جيش الاحتلال بإصابة وجرح نحو 100 مواطن في الضفة الغربية بما فيها القدس المحتلة، نتيجة قمعه لهم أثناء تصديهم لممارساته القمعية.

كما أصيب المئات بالاختناق نتيجة استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، الذي أطلقه جيش الاحتلال على المشاركين بالمسيرات السلمية.

المصدر: فلسطين اليوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى