لبنانيةاخبار

أوّل تعليق من “​حزب الله​” على عقوبات باسيل

دان “​حزب الله​” في بيانٍ القرار الذي إتخذته ​وزارة الخزانة الأميركية​ اليوم الجمعة بحق رئيس “​التيار الوطني الحر​” النائب ​جبران باسيل​، معتبراً أنه “قراراً سياسياً صرفاً وتدخلاً سافراً وفظاً في الشؤون الداخلية ل​لبنان​”.

ولفت البيان، إلى أن “​الولايات المتحدة الأميركية​ راعية الإرهاب و​التطرف​ في ​العالم​ هي كذلك ​الدولة​ التي ترعى الفساد والفاسدين والدول الديكتاتورية حول العالم وتؤمن حمايتها ودعمها بكافة الوسائل، بالتالي هي آخر من يحق له الحديث عن ​مكافحة الفساد​”.

وأشار إلى أن “​أميركا​ تستخدم قوانينها المحلية بما فيها قوانين ​مكافحة الإرهاب​ ومكافحة الفساد لبسط هيمنتها ونفوذها على العالم، وهي تستخدمها ضد كل دولة أو حزب أو تيار أو شخص حر وشريف لا يخضع لسياساتها ولا ينفذ تعليماتها ولا يوافق على خططها التي تهدف إلى زرع الفتن والتقسيم وخلق الصراعات الداخلية والإقليمية”.

وأضاف البيان، إن “هذا القرار بالتحديد يهدف إلى إخضاع فريق سياسي لبناني كبير للشروط والإملاءات الأميركية على لبنان”.

وختم “حزب الله” بيانه بالقول: إننا “إذ نقف إلى جانب التيار الوطني الحر ورئيسه جبران باسيل، ونعبر عن تضامننا الوطني والأخلاقي والإنساني معه في مواجهة هذه القرارت الظالمة والافتراءات المرفوضة”.

المصدر: ليبانون ديبايت

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى