لبنانيةاخبار

هاشم: لحكومة قوية من أصحاب الكفائة والخبرة

رأى عضو كتلة “التنمية والتحرير” النائب قاسم هاشم في بيان، أن “التطورات محليا وإقليميا ودوليا، تفرض علينا نمطا مختلفا للتعاطي معها، لما لها من تداعيات وآثار لا نعرف مدى حجمها وانعكاسها على واقعنا الداخلي”.
وقال: “المصلحة الوطنية تتطلب التعاطي بمسؤولية وحكمة وإدراك مع مخاطر هذه المرحلة ودقتها، فلا نملك ترف الوقت لوضع الامور على سكة الإنقاذ والتفاهم على حكومة من أصحاب الكفاية والخبرة”.
ودعا إلى “دعم الوفد اللبناني إلى المفاوضات غير المباشرة مع العدو الصهيوني، والذي نثق بقدراته وإمكاناته وثباته وتمسكه بحق لبنان، من خلال ما يحمل في ملفه من إثباتات ووثائق”. وقال: “هذه القضية الوطنية تتطلب حكومة قوية وقادرة على مواكبة جهد الوفد، بعد أن كشف العدو بخبثه ومكره، محاولاته وإصراره على سرقة الثروة البحرية”.
وشدد على أن “لبنان يقف واحدا موحدا داعما للوفد المفاوض، ليصل لبنان الى حقوقه الكاملة في حدوده البحرية والبرية واستعادة آخر شبر في مزارع شبعا وتلال كفرشوبا والجزء اللبناني من الغجر وغيرها”.
وختم: “كما شدد المعنيون دائما على أهمية تلازم المسارين البحري والبري حتى لو انتهت المرحلة الأولى، فلن تصبح نافذة ومقرة إلا بعد الانتهاء من المرحلة الأخرى، وهذه يجب أن تكون من المسلمات الوطنية، لئلا نفسح المجال للعدو للتلاعب والدخول من أي ثغرة”.

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى