رياضة

تياغو سيلفا ممتعض

أبدى المدافع البرازيلي المخضرم تياغو سيلفا امتعاضه من الجدول المزدحم الذي فرضه تفشي فيروس كورونا، لا سيما أن المباريات المتلاحقة تؤدي إلى إصابة اللاعبين.

وجاء موقف مدافع تشيلسي الإنكليزي الحالي وباريس سان جيرمان الفرنسي سابقا في مؤتمر صحافي بعد ساعات على التحاقه بمعسكر منتخب بلاده في تيريسوبوليس، بالقرب من ريو دي جانيرو، استعدادا للجولتين الثالثة والرابعة من التصفيات المؤهلة لمونديال قطر 2022.

وقال ابن الـ36 عاما: “علينا أن نعيد ابتكار أنفسنا باستمرار. نفقد لاعبين بسبب فيروس +كوفيد-19+، أو آخرين للاصابة لأننا نلعب الكثير من المباريات. لسنا آلات”.

ويعاني المنتخب البرازيلي الذي يلتقي فنزويلا الجمعة ثم الأوروغواي في 17 الحالي ضمن الجولتين الثالثة والرابعة من تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة للمونديال القطري، من الغيابات الكثيرة نتيجة الإصابة، على غرار فيليبي كوتينيو وفابينيو، أو بسبب فيروس كورونا مثل كاسيميرو.

ويغيب نجم باريس سان جيرمان نيمار عن المنتخب في مباراته الأولى ضد فنزويلا بسبب إصابة عضلية، لكن الطاقم الطبي يأمل بأن يكون قد تعافى الأسبوع المقبل لمواجهة الأوروغواي.

وقال تياغو سيلفا: “لقد رأينا دراسات حديثة تظهر الإمكانية المرتفعة للاصابة بعد خوضنا أربع أو خمس مباريات (كل ثلاثة أيام). إنه أمر مقلق للغاية بالنسبة لنا”.

وأشار الى أنه يأخذ تحضيره البدني بجدية أكبر من السابق بسبب “تقدمه في السن”، لا سيما في ما يتعلق بالطعام، موضحا: “في السابق، كنت أتناول الكثير من الأمور المضرة بعد المباريات وأحيانا قبلها. لكني الآن أكثر حذرا”.

وأبدى تياغو الذي ترك سان جرمان هذا الصيف بعد أن أمضى في صفوفه ثمانية أعوام، اعجابه بالدوري الإنكليزي الممتاز، كاشفا “في آخر مباراتين، عانيت من صداع رهيب بعد أن تلقيت ضربة، لأن هناك مبارزات هوائية بلا توقف، ووتيرة لعب مرتفعة جدا”.

وسجل المدافع البرازيلي يوم السبت بكرة رأسية هدفه الأول بقميص تشيلسي خلال الفوز على شيفيلد يونايتد 4-1 في الدوري الممتاز.

واعتبر تياغو سيلفا أن إعلان الإثنين عن لقاح لفيروس كورونا “فعال بنسبة 90 بالمئة” من قبل شركتي فايزر وبيونتيك لانتاج الأدوية، كان “الخبر السار لهذا الأسبوع”، مضيفا “آمل أن تتم الموافقة عليه في أقرب وقت ممكن حتى نتمكن من اللعب في الملاعب الممتلئة مرة أخرى. عندما ننظر الى المدرجات الفارغة، لدينا انطباع أننا لا نلعب لأحد، حتى لو كان هناك التلفاز”.

ويدخل تياغو سيلفا ورفاقه مباراة الجمعة ضد فنزويلا في ساو باولو وهم في الصدارة برصيد 6 نقاط بعد فوزهم بالمباراتين الأوليين على بوليفيا (5-0) وبيرو (4-2)، لكن بفارق الأهداف عن الغريم التاريخي المنتخب الأرجنتيني الذي يلعب الجمعة ضد الباراغواي وفي 17 الحالي ضد بيرو.

وكان من المفترض أن تنطلق التصفيات في آذار، لكن تفشي فيروس “كوفيد-19” تسبب بإرجاء الانطلاق حتى الثامن من الشهر الماضي.

المصدر: أ ف ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى