دوليةاخبار

فرنسا تدرس اتفاق قره باغ وتشدد على ضرورة احترام مصالح أرمينيا

قالت الرئاسة الفرنسية اليوم الثلاثاء، إنها تدرس معايير وقف إطلاق النار في منطقة قره باغ، لكنها ذكرت إن أي اتفاق دائم يجب أن يأخذ في الاعتبار مصالح أرمينيا.

وفي بيان، قال الإليزيه أيضا إنه يتعين على تركيا إنهاء استفزازاتها في المنطقة والامتناع عن فعل أي شيء قد يضر باتفاق مستقبلي.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أعلن أن زعماء روسيا وأرمينيا وأذربيجان، وقعوا بيانا حول وقف إطلاق النار في قره باغ.

وجاء في الاتفاقية التي نشرتها وكالة “سبوتنيك أرمينيا”، أنه تم إعلان وقف كامل لإطلاق النار اعتبارا من منتصف ليل 10 نوفمبر بتوقيت موسكو. وتوقف الجيشين الأذربيجاني والأرمني في مواقعهما. وتعهدت الأطراف، بتبادل أسرى الحرب. وتنتشر وحدة حفظ سلام روسية قوامها 1960 عسكريا، بأسلحتهم النارية على طول خط التماس في قره باغ وعلى طول ممر لاتشين.

المصدر: رويترز + سبوتنيك

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى