فلسطينيةاخبار

اشتية:زيارة بومبيو لمستوطنة بالضفة المحتلة سابقة خطيرة

أكد رئيس وزراء السلطة الفلسطينية، محمد اشتية، أن عزم وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، زيارة مستوطنات بالضفة الغربية المحتلة، “سابقة خطيرة تخرق القانون الدولي”.

وقال اشتية خلال اجتماع مع نائب رئيس الوزراء البلغاري، وزيرة الخارجية ايكاترينا زاهاريفا، إن زيارة بومبيو لمستوطنة مقامة على أراضي لملاك فلسطينيين في مدينة البيرة استولى عليها الاحتلال، تمثل شرعنة للاستيطان، وضرب للشرعية الدولية وعلى العالم أجمع إدانتها.

وتابع: إن “انتقاد الاحتلال وإجراءاته غير القانونية، وتحميله مسؤولية استمرار معاناة شعبنا ليس “لا سامية”، بل وقوف إلى جانب قيم العدل والحرية وحق تقرير المصير”.

ودعا اشتية الوزيرة البلغارية، إلى انخراط بلادها عبر الاتحاد الأوروبي مع الإدارة الأمريكية الجديدة، لإيجاد مسار سياسي حقيقي قائم على القانون الدولي والقرارات الأممية، ووضع القضية الفلسطينية على أجندة الأولويات الدولية.

ودعا المجتمع الدولي أن “يضع ثقله خلف موقفه السياسي الواضح الداعم لحل الدولتين والقانون والقرارات الدولية، وعدم السماح للإحتلال باستمرار إجراءاته باستغلال الوقت لفرض أمر واقع جديد، من خلال الاستيطان، يقضي على إمكانية إقامة دولة فلسطينية مستقلة على حدود 1967 مع القدس عاصمة لها”.

ويعتزم بومبيو، بدء زيارة رسمية إلى دولة الاحتلال الأسبوع المقبل، تشمل تفقد مرتفعات الجولان السورية المحتلة منذ العام 1967، والمستوطنات الصهيونية بالضفة الغربية المحتلة.

المصدر: عربي 21

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى