فن و مشاهير

شاهد أصالة تطلب الدعم من مريضات السرطان: أنا وحيدة ولا أعرف كيف أصل للحقيقة

تذهب نجمات الفن إلى مستشفى بهية لعلاج سرطان الثدي، لتقديم الدعم النفسي للمريضات، ولكن النجمة السورية اصالة ، فعلت العكس، وطلبت منهن أن يدعموها لأنها وحيدة، وتعاني من الم نفسي كبير بعدما قضت عمرها في فقاعة من الوهم، وباتت لا تعرف كيف الوصول إلى الحقيقة.

أصالة
أصالة في غرفة الدعم النفسي بمستشفى بهية

فيديو كلمة أصالة أثناء زيارتهما لمؤسسة بهية للاكتشاف المبكر وعلاج سرطان الثدي، نشرته ابنتها شام الذهبي عبر حسابها بموقع إنستقرام وعلقت عليه قائلة “أصالة الإنسانة، ولفت انتباه متابعيها حرص اصالة على تغطية شعرها بالكامل مراعاة للحالة النفسية للمريضات اللواتي يخضعن للعلاج الكيماوي أو الإشعاعي الذي يتسبب في سقوط الشعر.

واعترفت اصالة في بداية المقطع إنها لم تأت لتقدم الدعم النفسي، بل لتأخذه من محاربات السرطان، قائلة: أنا لست هنا لأقدم الدعم النفسي، لأنني في هذه المرحلة بالذات أتيت كي أخذ منكم هذا الدعم، شق العلاج النفسي في أي شيء هو الأهم كي يكون التعافي أسرع.. الآلام الجسدية اللي بتيجي من الآلام النفسية هي الأقوى، قريباً بدي اجتمع فيكن بس علشان احكيكن عن الشق النفسي وعن تجربتي بكل الآلام اللي عشتها على جميع الأصعدة”.

أصالة
أصالة وابنتها شام داخل مستشفى بهية

أضافت أصالة: دائماً الخير موجود، أساساً الرجال بيخافوا مني، حاسين بدي أعملن بيوم من الأيام شي، جايي هادا اليوم أعملن مظاهرة، أنا بقول الشخص الرديء اللي بيطلع من حياتنا أو غير الوفي أو غير النبيل، هي منحة إنه نحن نكون من غير هالأشخاص، فبعرف إنه ألمه النفسي قاتل ومرعب، شايفين قد إيه أنا متألمة وطلباتي بالاهتمام صارت عالية وغير عادية، لأني عادةً بهتم كتير وبحب الاهتمام.

أصالة
أصالة تلقت هدية من مريضات مستشفى بهية

 أنا عيشت حالي بفقاعة رسمتها أنا وعشت فيها وصورتها، وانفجرت هيادا الفقاعة فصرت وحيدة من وجهة نظري، وحيدة بهذا الألم مش عارفة كيف بدي إرجع لم حالي، وإرجع ابني جدار حقيقي يلي هو موجود أصلاً بس بدي إرجع شوفوا من أهل وقفوا جمبي، وطبعاً ولادي حبايب عمري، أصدقاء من كل مكان، فدائماً هيدي المحبة موجودة للدعم النفسي.

المصدر: مجلة سيدتي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى