لبنانيةاخبار

سرقا مجوهرات ومبالغ مالية تفوق قيمتها 500 ألف دولار.. و قوى الأمن بالمرصاد!

صــدر عـــــن المــديريـة العـامــة لقـــوى الأمــــن الداخـلي ــــــ شعبــة العلاقــات العامــة

البـــــلاغ التــــالـي:

بتاريخ 2-11-2020، ادّعى أحد المواطنين ضد مجهول بجرم سرقة مصاغ وأموال نقدية من داخل منزله الكائن في محلة الاشرفية، وقُدّرت قيمة المسروقات بأكثر من /500،000/ د. أ.

على أثر ذلك، كلّفت شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي قطعاتها المختصة للعمل على كشف هوية الفاعل وتوقيفه بما أمكن من السرعة.

بنتيجة المتابعة الحثيثة التي قامت بها الشعبة، تمكّنت من تحديد هوية السارقة وهي المدعوة:

ح. م. (مواليد عام 1986، مدغشقرية الجنسية)
بتاريخ 5-11-2020 وبعد عملية متابعة دقيقة، تمّ تحديد مكان المنزل الذي تختبئ فيه المذكورة في منطقة البوار، حيث قامت قوة من الشعبة بمداهمته وتوقيفها.

بتفتيش المنزل، عثر على كيس يحتوي على القسم الأكبر من الأموال والمجوهرات المسروقة. بالتحقيق معها، أنكرت في بادئ الأمر علاقتها بعملية السرقة، وبعد مواجهتها بالأدلة التي تثبت ضلوعها فيها، عادت واعترفت أنها من نفّذ عملية السرقة ولم تخبر أحدا بذلك. وقامت بتقسيم المسروقات الى قسمين، وضعت قسماً في منزلها بمحلة الأشرفية -الذي تسكنه برفقة المدعو (ز. أ. مواليد العام ۱۹۷۱ سوري) -والقسم الثاني أخذته معها إلى المنزل الذي وُجِدت فيه.

بتاريخ 7-11-2020، نفّذت دوريات الشعبة مداهمة لمنزل الأشرفية وأوقفت (ز. أ.).

بتفتيشه والمنزل، عُثِرَ على الكمية المتبقية من المجوهرات المسروقة.

بالتحقيق معه، اعترف أنه سرق من غرفة (ح. م.) كمية من المجوهرات بعد أن شاهدها تقوم بتخبئتها في المنزل قبل أن تغادره.

تم تسليم المدعي كامل المسروقات المضبوطة، وأجري المقتضى القانوني بحق المذكورَين، وأودعا المرجع المختص بناء على إشارة القضاء.

المصدر: قوى الأمن الداخلي – الموقع الرسمي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى