لبنانيةاخبار

حقائق جريمة تُكشفت بعد مرور 11 سنة.. رمتهُ في الوادي!

صدر عن المديرية العامة للأمن العام، البيان الآتي:

بعد رصد ومتابعة دقيقة أوقفت المديرية العامة للأمن العام بتاريخ 22/10/2020، إنفاذاً لإشارة النيابة العامة الإستئنافية في جبل لبنان، السورية – المصرية (ف.ط.) بجرم ممارسة الدعارة وتعاطي المخدرات.

خلال اجراء التحقيق معها والتوسع فيه، اعترفت الموقوفة بجريمة قتل اللبناني (ن.ح.)، الذي كان قد اختفى في العام 2009، وذلك في منزلها في منطقة برج حمود بالشراكة مع المصري ( ع.ب.)، حيث قاما بنقل الجثة ورميها بوادٍ في منطقة المتن الشمالي خلال ذلك العام.

بعد مراجعة النيابة العامة المشار إليها أعلاه، أحيلت الموقوفة إلى المرجع المختص لإجراء المقتضى القانوني بحقها.

المصدر: mtv

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى