عربية

صاروخ حوثي أصاب خزاناً لأرامكو بجدة السعودية: امتداد لإرهاب تدعمه إيران

نقلت وكالة الأنباء السعودية “واس” عن مصدر مسؤول في وزارة الطاقة، أن حريقا نشب في خزان للوقود بمحطة توزيع المنتجات البترولية شمال جدة، نتيجة اعتداء إرهابي عليه بقذيفة.وقال: “فرق الإطفاء تمكنت من إخماد الحريق، ولم يسقط جراء هذا الاعتداء إصابات أو خسائر في الأرواح، كما أن إمدادات شركة أرامكو السعودية من الوقود لعملائها لم تتأثر”.وأضاف: “المملكة العربية السعودية تدين بشدة هذا الاعتداء الجبان، وتؤكد أن هذه الأعمال الإرهابية والتخريبية، التي ترتكب ضد منشآت حيوية، ومنها ما حدث مؤخرا في جازان بالقرب من منصة التفريغ العائمة التابعة لمحطة توزيع المنتجات البترولية، وما سبقه من اعتداء إرهابي على المنشآت النفطية في بقيق وخريص، إنما تستهدف أمن واستقرار امدادات الطاقة للعالم، وكذلك الاقتصاد العالمي”.وصرح  الناطق الرسمي باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العميد الركن تركي المالكي، أنه بالإشارة إلى البيان الصادر من وزارة الطاقة السعودية عن نشوب حريق في خزان للوقود في محطة توزيع المنتجات البترولية بمدينة جدة، فإنه “ثبت تورط الميليشيات الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران بهذا الاعتداء الإرهابي الجبان، والذي لا يستهدف المقدرات الوطنية للمملكة، وإنما يستهدف عصب الاقتصاد العالمي، وإمداداته وكذلك أمن الطاقة العالمي”.وأوضح أن “هذا الاعتداء الإرهابي هو امتداد للأعمال الإرهابية باستهداف المنشآت النفطية في بقيق وخريص، والتي تبنتها الميليشيات الحوثية وأثبتت الأدلة والبراهين تورط النظام الإيراني في تلك الهجمات الإرهابية، باستخدام أسلحة نوعية إيرانية من نوع كروز وطائرات بدون طيار مفخخة”.كما أوضح أن “استهداف المدنيين والأعيان المدنية، ومنها المنشآت الاقتصادية بطريقة ممنهجة ومتعمدة يخالف القانون الدولي الإنساني وقواعده العُرفية ويرتقي إلى جرائم حرب”.إلى ذلك، أكد أن “قيادة القوات المشتركة للتحالف تتخذ الإجراءات العملياتية اللازمة لحماية المدنيين والأعيان المدنية، وسيتم محاسبة العناصر الإرهابية المخططة والمنفذة لهذه العمليات العدائية والإرهابية ضد المدنيين والأعيان المدنية، وبما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية”. 

  الحوثيون    في صنعاء، صرح الناطق باسم جماعة الحوثي اليمنية يحيى سريع إن قوات الحوثي أطلقت صاروخا على محطة توزيع لشركة أرامكو السعودية في مدينة جدة.وقال إن على الشركات الأجنبية والمقيمين في السعودية توخي الحذر لأن “عملياتنا مستمرة”. واستطرد قائلاً: “نجدد نصحنا للمواطنين والشركات الأجنبية العاملة في السعودية أن عملياتنا مستمرة وأن عليها الابتعاد عن المنشآت الحيوية الهامة كونها ضمن بنك الأهداف”. وأضاف أن الضربة نفذت ردا على أفعال التحالف بقيادة السعودية في اليمن.وأردف قائلاً: “هذه العملية النوعية تأتي ردا على استمرار الحصار والعدوان، وفي سياق ما وعدت به القوات المسلحة قبل أيام من تنفيذ عمليات واسعة في العمق السعودي”.ونشر الناطق صورة التقطت بالأقمار الاصطناعية تحمل عبارة “مصنع السوائب شمال جدة – أرامكو السعودية”. وتُظهر خرائط  غوغل منشأة مطابقة لتلك الصورة والوصف على المشارف الشمالية لمدينة جدة.

المصدر: النهار

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى