رياضة

سان جيرمان ويونايتد يثأران من لايبزيغ وباشاك شهير

ثأر كل من #باريس سان جيرمان الفرنسي ومانشستر يونايتد الانكليزي لخسارتهما ذهابا امام لايبزيغ الالماني وباشاك شهير التركي بفوزها على منافسيهما 1-0 و4-1 تواليا، في الجولة الرابعة من مسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم.

وبقي مانشستر يونايتد متصدرا برصيد 9 نقاط مقابل 6 لسان جيرمان الذي يتفوق بفارق المواجهات المباشرة عن لايبزيغ، في حين يحتل باشاك شهير المركز الاخير وله 3 نقاط.

في المباراة الاولى على ملعب بارك دي برانس، انعش اصحاب الارض امالهم في بلوغ دور الـ16 بفوز صعب لكن مهم على لايبزيغ بهدف وحيد.

وعاد النجم البرازيلي #نيمار اساسيا الى صفوف باريس سان جيرمان في المسابقة القارية بعد تعافيه من اصابة في عضلات المحالب ابعدتها نحو شهر عن الملاعب ولم يشارك بالتالي في صفوف منتخب بلاده في تصفيات اميركا الجنوبية مؤخرا، علما بانه لعب احتياطيا في مباراة فريقه الاخيرة ضد موناكو في الدوري المحلي الجمعة الماضي.

ودخل سان جيرمان المباراة ولا بديل له سوى الفوز لا سيما بعد خسارته مباراتين من اصل 3.

وحصل فريق العاصمة الفرنسية على ركلة جزاء سخية لدى سقوط الارجنتيني انخل دي ماريا داخل المنطقة، فانبرى لها نيمار بنجاح (11).

والهدف هو الاول لنيمار في المسابقة القارية هذا الموسم علما بان هدفه الاخير يعود الى ثمن النهائي ضد بوروسيا دورتموند الالماني الموسم الماضي.

وبات نيمار ثالث افضل هداف من اميركا الجنوبية في دوري الابطال برصيد 36 هدفا ويتقدمه النجم الارجنتيني ليونيل ميسي (118) ومواطن الاخير سيرخيو اغويرو (40).

وفي مطلع الشوط الثاني كاد لايبزيغ يدرك التعادل عندما سدد اميل فوسبرغ كرة عل الطاير من مسافة قصيرة مرت الى جانب القائم الايسر للحارس الكوستاريكي كيلور نافاس (48).

وفشل سان جيرمان في اضافة الهدف الثاني، لكنه خرج بالاهم.

وعلى ملعب اولدترافورد، خاض المهاجم الاوروغوياني المخضرم ادينسون كافاني اول مباراة له اساسيا في صفوف مانشستر يونايتد منذ انتقاله اليه في اليوم الاخير من باب الانتقالات الصيفية بعد خوضه ست مباريات احتياطيا وتسجيله هدفا واحدا في مرمى ايفرتون في الدوري المحلي.

في المقابل، استمر غياب لاعب الوسط الفرنسي بول بوغبا بسبب اصابة في كاحله.

وكانت المباراة ثأرية لمانشستر يونايتد كونه خسر ذهابا امام منافسه 1-2 في 4 تشرين الثاني بعد بداية جيدة شهدت فوزه على باريس ان جيرمان الفرنسي وصيف البطولة العالم الماضي 2-1 في عقر دار الاخير قبل ان يحقق فوزا كاسحا على لايبزيغ الالماني بخماسية نظيفة في الجولة الثانية.

وبدأ مانشستر يونايتد المباراة بقوة وضغط على مرمى منافسه وراوغ ماركوس راشفورد اكثر من مدافع داخل المنطقة من دون ان ينجح في التسديد نحو المرمى (4)، لكن صانع الالعاب البرتغالي المتألق برونو فرنانديش منح فريقه التقدم عندما رفع البرازيلي اليكس تيليس كرة من ركنية فشل دفاع باشاك شيهير في تشتيتها فوصلت الى فرنانديش المتربص على مشارف المنطقة فاطلقها على الطاير في سقف الشباك التركية (7).

واضاف راشفورد هدفا ثانيا بعد تمريرة ماكرة من فرنانديش لكن الحكم لم يحستبه بداعي التسلل (12).

وارتكب حارس الفريق التركي فهمي ميرت غونوك خطأ فادحا في التعامل مع تمريرة تيليس العرضية من الجهة اليمنى فأفلتت منه الكرة ليتابعها فرنانديش داخل الشباك من مسافة قريبة (20).

وشن مانشستر يونايتد هجمة مرتدة سريعة قادها راشفورد الذي اعيق داخل المنطقة فاحتسب الحكم ركلة جزاء لصالح فريقه انبرى لها بنفسه خادعا الحارس (35) ليرفع رصيده الى 5 اهداف.

وانقذ الحارس الاسباني دافيد دي خيا مرماه من هدف اكيد عندما ارتمى ببراعة لتسديدة دينيز توروك (52). لكن دي خيا فشل في محاولة توروك الثانية من ركلة حرة مباشرة سددها بيسراه داخل الشباك (75).

لكن الويلزي دانيال جيمس اضاف الهدف الرابع ليونايتد من هجمة مرتدة سريعة في الوقت بدل الضائع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى