لبنانيةإقتصاداخبار

جمعية أولياء الطلاب في الجامعات الأجنبية: لنكن على أهبة الاستعداد للتحرّك

عقدت الجمعية اللبنانية لأولياء الطلاب في الجامعات الأجنبية (لجنة أهالي الطلاب اللبنانيين في الخارج سابقا) اجتماعا استثنائيا، درست فيه نتائج تحرك الأهالي الذي دعت اليه يوم 25 تشرين الثاني 2020. واعتبرت في بيان أنه كان “يوما ماراتونيا طويلا يزيد من إنجازات الأهالي الذين حملت الجمعية قضية “دولارهم الطلابي” منذ 4 آذار 2020 يوم أطلقت الجمعية هذه العبارة الحلم في مؤتمرها الصحافي التأسيسي”.

وذكرت الجمعية أنه “بعد بيان تلي على الاعلام من قبل اسعد الظاهر أمام قصر عين التينة بمشاركة حشد من الاهالي، وبمبادرة من الرئيس نبيه بري توجه وفد من الجمعية الى مصرف لبنان وتم الاجتماع مع نائب الحاكم الاول الدكتور وسيم منصوري حيث تم استعراض العراقيل التي تواجه تطبيق قانون الدولار الطلابي والاجراءات الواجب إتخاذها لإنهاء معاناة هؤلاء الطلاب”.

ولفتت الى أن الوفد التقى وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الأعمال شربل وهبه، ونقل اليه العراقيل التي تواجه الطلاب، وأشارت الى أن وهبه أبدى “اهتمامه ومتابعته لهذه القضية الوطنية والانسانية حيث باشر خلال الاجتماع بإصدار تعميم الى السفارات والقنصليات اللبنانية في الخارج لمتابعة قضايا الطلاب والسعي لدى سلطات الدول الصديقة لتحسين اوضاعهم ومساعدتهم”. كما وعد بأنه “سيتواصل شخصيا مع الوزراء المعنيين في هذه الدول للتخفيف من معاناة هؤلاء الطلاب”.

وأوضحت الجمعية أن الوفد اجتمع مع امين عام مجلس الوزراء القاضي محمود مكية في مقر رئاسة الحكومة في السرايا وطالبه “بإيجاد الآلية التنفيذية لتطبيق قانون الدولار الطلابي حيث تم وعلى الفور توجيه كتاب من الامانة العامة لمجلس الوزراء الى وزارة المالية لمطالبتها بالتنسيق مع مصرف لبنان بإيداعها المراسيم التطبيقية للقانون 193/ 2020 حيث كان رد وزارة المالية ايداع الامانة العامة كتاب وزير المالية الجوابي المرسل فورا الى مصرف لبنان والذي يطالب المصرف بالافادة عن الاجراءات التي يعتبرها ضرورية لتطبيق قانون الدولار الطلابي”.

وقالت: “إن الجمعية تنظر بأمل كبير ان تكون كل الفعاليات والجهات الرسمية على قدر المسؤولية تجاه القضية المحقة لأهالينا وابنائنا وعلى امل صدور الآلية التطبيقية في القريب العاجل”.

وأعلنت أنها كلفت اسعد الظاهر وايلي فريحة وجهاد العبدالله ورياض الخوري متابعة هذه القضية بكل حيثياتها ومتابعة التواصل مع الجهات المعنية.

وختمت: “إن الجمعية اللبنانية لأولياء الطلاب في الجامعات الاجنبية (لجنة اهالي الطلاب اللبنانيين في الخارج سابقا ) تدعو الأهالي الذين لم يخذلوا ابناءهم ابدا ان يكونوا مرة جديدة على أهبة الاستعداد للتحرك في حال استمرار حال المماطلة وحذرتهم من محاولات تجري على قدم وساق لتنفيس تحركهم”.

المصدر: الوكالة لوطنية للإعلام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى