اسرار الصحفاخبار

أسرار الصحف ليوم السبت 28 تشرين الثاني 2020

النهار
-بعدما تردد ان البطريرك الراعي يسافر اليوم الى الفاتيكان بدا انه يمارس اعماله العادية ومواعيده لمطلع الاسبوع المقبل.
-رجح مصدر نقابي ان يبدأ رفع الدعم عن البنزين قريبا جدا كمقدمة لخطوات لاحقة وقياسا لردة الفعل لدى النقابات والاحزاب وفي الشارع.
-تنامت في الآونة الأخيرة الحراسات الليلية من قبل بلديات وأحزاب ومتطوعين بما يشبه الإدارات المحلية، على خلفية تكاثر السرقات والإعتداءات وخصوصاً بعد حادثة بشري.
-يؤكد مرجع سياسي بأن ما يحيط بأخبار عن مؤسّسات جامعية وأكاديمية تاريخية، قد يؤدي إلى فرط آخر الصروح التي كان يتغنى بها لبنان عربياً وعالميا.ً

اللواء
-تُباع المساعدات، على عينك يا تاجر، من دون أية إجراءات قانونية، وسط غياب كامل لوزير الاقتصاد في حكومة تصريف الأعمال، ووزارة الاقتصاد ككل؟
-ما يزال التباين قائماً بين دولة كبرى والمجموعة الأوروبية في ما خص تمثيل حزب نافذ في الحكومة العتيدة.
-فُهم من أجواء مسؤول مكلف أنه ليس في وارد لقاء رئيس كتلة، أيا كانت تداعيات عدم اللقاء!

نداء الوطن
-تردد أنه فور إقرار مسألة التدقيق الجنائي في الهيئة العامة، سارع بعض النواب إلى استيضاح رئيس المجلس النيابي عما إذا كان المقصود تزامن التدقيق في كل المؤسسات، فأكد أمامهم أنّ التدقيق في مصرف لبنان بدأ وله الأولوية.
-تجرى اتصالات بعيدة من الإعلام على أعلى المستويات مع الفرنسيين من اجل امتصاص صدمة تطيير شركة التدقيق والبحث عن بديل.
-عُلم أن مدة توقيف موزّع البطاقات الصحافية المزوّرة لم تستمر لأكثر من أيام، وتم إخلاء سبيله بحجة “انتشار كورونا وعدم توافر المكان لتوقيفه”.

الجمهورية
-أكدت مصادر حزبية معنية بتأليف الحكومة أن ولادة الحكومة بعيدة لأن الاتهامات المتبادلة لا توفر أحداً.
-سأل أحد السياسيين من هو العبقري الذي يورط أحد المراجع بخطوات محرجة له مع كل الناس؟
-عرضت على أحد السياسيين فكرة تولي وزارة سيادية فرفض لان لا مجال لتقديم خدمات من خلالها.

الأنباء
-فوضى كبيرة بدأت تشوب ملفاً وطنياً حساساً ويختلط فيه القضائي بالأمني والسياسي ولم يُتخذ فيه بعد أي قرار.
-مرجع رسمي أعاد فتح التواصل امام وجه نيابي متمايز بالتزامن مع انجاز ملف مالي.

البناء
-قالت مصادر قضائية إن ما صدر عن مجلس النواب اليوم يلزم المصرف المركزي بمعزل عن مستقبل العقد بين وزارة المالية وشركة الفاريس ومارسال أن يقوم بتسليم بقية المستندات والبيانات المالية التي كان يمتنع عن تسليمها بداعي السريّة المصرفيّة والتكتم على المعلومات.
-قالت مصادر دبلوماسية إن عملية الاغتيال التي استهدفت العالم النووي الإيراني ترسم معالم المرحلة الفاصلة عن نهاية ولاية الرئيس الأميركي متوقعة عمليات اغتيال وضربات أمنيّة وعمليات خاصة لتصفية أهداف تصيب مقدرات ورموز إيران ومحور المقاومة لفرض وقائع جديدة قبل أن تقرر إدارة الرئيس المنتخب جو بايدن العودة للتفاوض.

المصدر: وزارة الاعلام – الموقع الرسمي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى