تكنولوجيامنوعات

إيلون ماسك يخطط لإرسال البشر إلى المريخ بعد 6 أعوام

ينوي #إيلون ماسك، مؤسس شركة “سبيس إكس” الأميركية، إرسال أول إنسان إلى #المريخ بعد 6 أعوام، إذ أعلن ذلك أمس في مراسم نيل جائزة Axel Springe التي تمنحها الشركة الأميركية لأصحاب أفكار ابتكارية تؤثر في تطور المجتمع.

وقال ماسك: “أنا واثق بأن الإنسان ستتاح له بعد 6 أعوام فرصة للهبوط على سطح المريخ”، وأضاف:” سنحاول تنفيذ هذه البعثة حتى بعد 4 أعوام إذا توافرت الظروف الملائمة لذلك. أما مركبة غير مأهولة فسنحاول إرسالها إلى المريخ بعد عامين”.

وخلال المقابلة، كشف عملاق التكنولوجيا عن تصوره للحياة على المريخ، مؤكداً أن أول مستعمرة بشرية على سطح المريخ ستكون عبارة عن “قباب زجاجية”، وسيعيش بها نحو مليون شخص بحلول عام 2050 بعد أن يتم تفجير القطبين بالأسلحة النووية لإذابة القمم الجليدية وحضّ الكوكب الأحمر على الاحترار.

ووفقاً لما ذكرته صحيفة “الدايلي ميل” البريطانية، فلم يتوقف ماسك عن استراتيجيته المستقبلية لبناء مستعمرة على سطح المريخ، بدءاً من إرسال ثلاثة صواريخ من المركبة الفضائية يومياً إلى بناء كوكبة ستارلينك حول الكوكب، وحاليا شارك الملياردير خطة الإسكان.

وقال ماسك إنه يرغب بتطوير تكنولوجيا تجعل حياة الإنسان “متعددة الكواكب”، وإنه يريد أن يرى قاعدة على القمر و”مدينة على المريخ”.

وأكد “أظن أن من المهم أن نبذل كل ما بوسعنا لنمتلك مدينة مكتفية ذاتياً على سطح المريخ في أقرب وقت”.

وكان ماسك قد طرح عام 2015، فكرة وضع مدينة على سطح المريخ بعد هبوط صاروخ ناجح بواسطة شركته.

وقال ماسك في وقت سابق إنه “على الأقل، في المستقبل، عندما تكتشف حضارة ترتاد #الفضاء أنقاضنا، ستنبهر بأن البشر وصلوا إلى هذا الحد”.

المصدر: النهار

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى