تكنولوجيامنوعات

تعليق عملية بناء مصنع “تسلا” في ألمانيا لأسباب بيئية

كانت شركة “#تيسلا” قد بدأت أعمالها في إزالة إحدى غابات الصنوبر لبناء أول مصنع أوروبي لها في براندنبورغ بألمانيا، إلى أن أمرت #هيئة البيئة الألمانية بتعليق العمل حتى تتأكد من أنّ هذا النشاط لن يضرّ بالثعابين والسحالي التي هي في حالة سبات في المنطقة.  وكان تعليق نشاط شركة السيارات العملاقة بمثابة انتصار ثان لمجموعات حماية البيئة في ألمانيا. ففي وقت سابق، خضعت الشركة إلى مطالب النشطاء ووافقت على خفض استهلاك المياه في مصنعها الجديد إلى أكثر من الثلث، وفق ما ورد في موقع “سي أن بي سي” الأميركي.  وتجدر الإشارة إلى أنّه قد يؤدي تعليق عمل بناء المصنع في تأخير بدء إنتاج “تيسلا” في أوروبا في وقت لاحق من العام المقبل أو حتى أكثر، بعدما كانت الشركة تهدف إلى إنتاج سياراتها الكهربائية محلياً في ألمانيا بحلول شهر تموز 2021.  فيما تمكّنت “تيسلا” من بناء مصنع جديد ل#تصنيع سياراتها في شنغهاي بالصين في أقلّ من عام، تواجه الشركة بيئة تنظيمية أكثر صرامة في ألمانيا. وعلى الرغم من أنها حظيت بدعم سياسي واسع في ألمانيا، واجهت ضغطاً كبيراً من النشطاء البيئيين القلقين بشأن استهلاك المياه في المصنع، وتأثيرها على النظام الإيكولوجي في المنطقة.  وأثنى #إيلون ماسك، الرئيس التنفيذي لشركة “تيسلا” على الهندسة الألمانية. وأفاد عند إعلانه خططه لبناء مصنع في ألمانيا، بأنّ جزءاً من اختيار موقع مصنع “Gigafactory Europe” في ألمانيا يعود إلى الهندسة الألمانية الرائعة. ونظراً إلى أنّ ألمانيا تضمّ أهم الفنون في العالم، أعلن ماسك أنه سينشئ مركزاً للهندسة والتصميم في برلين.  وكخطوة لدعم خططها التوسعية والاستفادة من ارتفاع سهمها القياسي، عرضت شركة “تيسلا” أسهماً بقيمة تصل إلى 5 مليارات دولار للبيع في ثالث عرض لها في السوق لعام 2020.

المصدر: “سي أن بي سي”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى