رياضة

ملعب مارادونا: هكذا يبقى دييغو دائماً معنا

يستقبل ملعب نادي #نابولي الإيطالي لكرة القدم الخميس أوّل مباراة تحت تسميته الجديدة “دييغو أرماندو مارادونا”، وهو ما وصفه مذيع الملعب دانييلي “ديسيبيل” بيليني لوكالة “فرانس برس” بـ”هكذا سيبقى (مارادونا) دائما معنا”.

ويستضيف نابولي على ملعبه الخميس ريال سوسييداد الإسباني في الجولة السادسة الأخيرة من منافسات المجموعة السادسة لدور المجموعات في الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ)، بعدما تم تغيير اسم الملعب في تصويت لمجلس بلدية المدينة الجمعة الماضي، بعد أقل من عشرة أيام من وفاة اللاعب الذي ارتدى رقم 10 مع الفريق لمدة سبعة مواسم (1984-1991).

* سؤال: هل تسمية ملعب سان باولو باسم مارادونا هي طريقة لنتذكر معشوق المدينة إلى الأبد؟

– جواب: “هناك العديد من الطرق لتذكر دييغو، ولكن ذلك كان مهما نعم. بهذه الطريقة، سيكون دائماً معنا. نحن سعداء أن يكون لدينا ملعب يحمل هذا الاسم، وسوف يكون أكثر جمالا عندما يعود الجمهور. أعتقد أن جميع المشجعين سعداء بهذا الاختيار، فهذا يعني شيئاً مهماً بالنسبة لهم. بالنسبة لنا جميعاً، كان (دييغو) اسطورة. آخر مرة جاء إلى هنا في شباط/فبراير 2014 لمباراة في كأس إيطاليا، كانت لحظات مليئة بالعاطفة، بدأ الملعب بأكمله الغناء عندما وصل. فقط الكنيسة والكهنة تفاعلوا قليلاً (أسفا على التخلي عن اسم القديس باولو)”.

* سؤال: هل لا يزال التأثر قويا جدا في نابولي، بعد أسبوعين من وفاة مارادونا؟

– جواب: “نعم، بالطبع، لا يزال هناك الكثير من الناس الذين لا يستطيعون المضي قدما. بعض الناس يستمرون في جلب الزهور والهدايا التذكارية أمام الملعب، وأعتقد أن الأمور ستستمر قليلاً هكذا… الجو غريب لأنك لا تستطيع الذهاب إلى المباريات أو الاحتفال بلاعبي نابولي الذين يقومون بأشياء عظيمة هذا الموسم. هناك الكثير من الأشياء التي يود الناس القيام بها، ولكن هذا ليس ممكنا بعد. نأمل بالعودة سريعا. ولكن حتى لو لم يأت (الجمهور) إلى الملعب، فإن الـ+تيفوزي+ حاضرون دائما، ويكتبون على مواقع التواصل الاجتماعي، يتصلون بنا، ويرسلون لنا عاطفتهم. سيكون عاما رائعا لتحقيق شيء على الصعيد الرياضي، نأمل أن دييغو، من الأعلى هناك، يمكن أن يساعدنا. أن نكون ابطالاً؟ سيكون الأمر جميلاً، خصوصاً أن الفريق يلعب حالياً بالقميص +الأرجنتيني+ المستوحى من دييغو”.

* سؤال: يتخيل المرء أننا سنسمع دائماً في الملعب أغنية “لايف إيذ لايف” التي أصبحت رمزا منذ فاصل التنطيط الذي قام به مارادونا قبل المباراة ضد بايرن ميونيخ عام 1989؟

– جواب: “بالطبع! سنحرص على ألا ننسى أبداً أن نضع أغاني لدييغو. سيكون هناك هذه الأغنية وغيرها، مثل “مانو دي ديوس”، عنوان جميل جدا ومؤثر. ليلة الخميس، حتى من دون الجمهور، سيكون هناك الكثير من العواطف بقدر ما أنا قلق، لرؤية هذا الملعب يغير اسمه بعد كل هذه السنوات”.

المصدر: “أ ف ب”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى