رياضة

نقطة تحول ضد العنصرية… من حديقة الأمراء!

شاد عالم الرياضة بما اعتبره “نقطة تحول” حصلت في مباراة باريس سان جيرمان الفرنسي وضيفه باشاك شهير التركي التي توقفت أول من أمس في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، وذلك بعد 14 دقيقة فقط على بدايتها نتيجة إهانة عنصرية صادرة عن الحكم الرابع بحق مساعد مدرب بطل الدوري التركي. وكانت النتيجة تشير إلى التعادل السلبي بين الفريقين عندما بدأ أعضاء الجهاز الفني يقولون “لقد قال زنجي” في اشارة إلى الحكم الرابع الذي وجه كلامه إلى الكاميروني بيار ويبو. وقام حكم المباراة أوفيدو هاتيغان بطرد ويبو ما اثار سخط لاعبي الفريق الضيف الذين خرجوا من الملعب ولم يعودوا اليه بعدما تمسكوا بضرورة استبعاد كولتيسكو، وهو موقف شاركه إياهم نجم سان جيرمان كيليان مبابي بقوله “لا يمكننا أن نلعب بوجود حكم من هذا النوع” متوجها الى الحكم الرئيس هاتيغان. ورضخ الاتحاد القاري لرغبة الطرفين، وأعلن إنه عين الهولندي داني ماكيلي، ابن الـ37 سنة الذي قاد حتى الآن 26 مباراة في دوري الأبطال، بينها مباراة سان جرمان ولايبزيغ الألماني (1-0) في 24 الشهر الماضي، لقيادة ما تبقى من المباراة، وذلك بمساعدة مواطنه ماريو ديكس والبولندي مارسين بونييك، فيما سيكون مواطن الأخير بارتوش فرانكوفسكي الحكم الرابع.بالنسبة لصحيفة “ليكيب” الرياضية الفرنسي، فإن الخطوة التي قام بها لاعبو باشاك شهير وتعاطف لاعبي سان جرمان معهم تشكل “لفتة ذات بعد غير مسبوق ونطاق مذهل”، فيما رأت صحيفة “لو باريزيان” أن “اللاعبين قالوا كفى!”.

في إسبانيا، طغت أحداث لقاء سان جرمان وباشاك شهير على المواجهة المرتقبة بين الغريمين السابقين البرتغالي كريستيانو رونالدو مع فريقه الجديد يوفنتوس الإيطالي والأرجنتيني ليونيل ميسي الذي سقط ورفاقه في برشلونة على أرضهم بثلاثية نظيفة، بينها ثنائية لرونالدو. وعنونت صحيفة “أس” الرياضية بالأحرف العريضة “أوقفوا العنصرية، فيما اعتبرت نظيرتها الإيطالية “غازيتا ديلو سبورت” أن “هذه المرة، حدث تطور جديد من نوعه وخطير للغاية”.احتاج الأمر ثوان معدودة لكي تأخذ المباراة في باريس منحنى لم يكن بالحسبان قادها الى طاولة القصر الرئاسي في تركيا حيث شجب رجب طيب إردوغان جميع أنواع العنصرية وطالب الاتحاد الأوروبي بالتحرك الحازم، قبل أن تشيد وزيرة الرياضة الفرنسية روكسانا ماراسينيانو، الرومانية الأصل، بـ”الرمزية القوية” لما قام به لاعبو الفريقين، مضيفة “اتخذ رياضيون قرارا تاريخيا بمواجهة تصرف اعتبروه عنصريا”. وبعدما طلب كولتيسكو من مواطنه الحكم الرئيسي هاتيغان التدخل، توجه الأخير نحو مقاعد البدلاء ورفع البطاقة الحمراء بموجه ويبو الذي احتج بصوت مسموع في الملاعب نتيجة غياب الجمهور، وقال للحكم الرابع “لماذا  تقول +نيغرو+ (أي زنجي)؟”، مرددا سؤاله مرات عدة وسط احتجاج من قبل لاعبي الفريق التركي والطاقم الفني. حاول كولتيسكو تبرير موقفه بأن “نيغرو” تعني الشخص الأسود باللغة الرومانية، لكن هذه الحجة لم تجد أذانا صاغية عند الفريق التركي وقرر ترك أرضية الملعب. وبدأ الاتحاد الأوروبي “يويفا” إجراءات انضباطية، وقال إنه عين مفتشا “لفتح تحقيق في الواقعة” وقد يسفر التحقيق عن عقوبات ضد الحكم.

المصدر: النهار

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى