فن و مشاهيرمنوعات

صورة في ذاكرة مروان نجار… جبران تويني “الشاب الأبدي”

في أسبوع الشهيد #جبران تويني، وقبل يوم من ذكرى استشهاده الـ15، استذكر الكاتب والمنتج #مروان نجار “الشابّ الأبديّ”، كما وصفه، من خلال صورة جمعتهما في مطعم Fouquets في #باريس قبيل أيام من توجّه تويني إلى بيروت.

الصورة التي يسترجعها نجار في مثل هذه الأيام من كل عام، نشرها عبر صفحته في “فايسبوك”، وعلّق قائلاً: “قبل استشهاده بأيّام، وافاني جبران تويني إلى مطعمي المفضل في باريس الذي لم أعد أقوى على دخوله بعد ذلك”.

وأضاف: “رجوته ألّا يأتيَ الى بيروت بعدما أكّد لي نيّته المجيء لبضعة أيّام. فكّرنا معاً في أسلوب الترويج لمسرحيتي الجديدة واتصل بأخي رمزي في بيروت لينضمّ إلينا في التفكير”.

وختم مستذكراً شقيقه رجل الإعلام والإعلان #رمزي نجار الذي رحل منذ مدّة متأثّراً بإصابته بفيروس كورونا، بالقول: “الآن رمزي صار معه (مع جبران). برحيل الغالين المميّزين كم تمسي الفانية خالية”.

جبران تويني، الشابّ الأبديّ قبل استشهاده بأيّام، وافاني الى Fouquets مطعمي المفضل في باريس الذي لم أعد أقوى على دخوله…

تم النشر بواسطة ‏‎Marwan George Najjar‎‏ في الخميس، ١٠ ديسمبر ٢٠٢٠

المصدر: “النهار”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى