فن و مشاهيرمنوعات

“الهيبة الردّ” شدَّ الأحزمة وأقلعَ

 إن أردنا الاختصار، فيمكن القول إنّ #”الهيبة الردّ” في حلقاته الأخيرة، قدَّم المطلوب من مسلسل معرّض للتكرار والضجر. أقلع، بعدما انطلق من دون هوية، وتقريباً من دون حبكة، ثم أثبت وقْعاً وخبَطَ قدماً. النهاية حماسية، مع نسيم للسعادة. أخذ الختام في الحسبان فتح النوافذ ليستريح المُشاهد بعد جولات عنف، بعضها مُضخّم. عاد الأبطال منتصرين، ومرّت لحظات مؤثّرة. قدّم الموسم الرابع، بعد نحو 15 حلقة تقريباً من انطلاقته، عرضاً..

المصدر: النهار

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى