رياضة

ليون يُسقط سان جيرمان… وإصابة نيمار

اسقط ليون الطموح #باريس سان جيرمان في عقر داره ملعب “بارك دي برانس” بفوزه عليه 1-0 ليهدي الصدارة رسمياً إلى ليل بعدما كان الأخير احتل المركز الأول موقتاً بفوزه على بوردو 2-1 في وقت سابق، ضمن المرحلة 14 من بطولة فرنسا لكرة القدم.

ويملك ليل 29 نقطة متفوقا بفارق الأهداف عن ليون ونقطة واحدة عن سان جيرمان الذي تراجع إلى المركز الثالث.

وكانت المفاجأة في صفوف فريق العاصمة الفرنسية جلوس المهاجم كيليان مبابي على مقاعد اللاعبين الاحتياطيين من دون معرفة السبب، علما بان صحيفة “ليكيب” كشفت بانه ترك الحصة التدريبية مبكرا امس السبت، في حين شارك في خط المقدمة الثلاثي المؤلف من البرازيلي نيمار والأرجنتيني انخل دي ماريا والايطالي مويز كين.

وغاب ايضا قائد باريس سان جيرمان البرازيلي ماركينيوس بداعي الاصابة.

في الجهة المقابلة، شارك قائد ليون الهولندي ممفيس ديباي اساسيا بعد ان كانت الشكوك تحوم حول ذلك لاصابة طفيفة. ولعب الى جانبه في خط المقدمة الكاميروني كارل توكو ايكامبي وتينو كاديويري من زيمبابوي وقد سجل هذا الثلاثي 17 من اصل 24 هدفا لفرقهم هذا الموسم.

وفازت كتيبة المدرب رودي غارسيا في سبع من مبارياتها الثماني الاخيرة ولم تتعرض سوى لهزيمة واحدة منذ مطلع الموسم الحالي في 13 مرحلة.

كان اللعب سجالا بين الفريقين في مطلع المباراة وسنحت الفرصة الاولى للظهير الايطالي اليساندرو فلورنزي اثر تمريرة ماكرة من مواطنه ماركو فيراتي فاطلقها على الطاير لكنها مرت الى جانب القائم الايمن لليون (7).

وتعين على دفاع سان جيرمان ان يكون يقظا اكثر من مرة لوقف سيل هجمات ليون قبل ان يرتكب بريسنل كيمبيبي الذي حمل شارة القائد نيابة عن ماركينيوس، خطأ في تمرير احدى الكرات فانتزعها ايكامبي ومررها امامية باتجاه كاديويري لينفرد بالحارس الكوستاريكي كيلور نافس ويسدد كرة زاحفة داخل شباكه (36). ورفع كاديويري رصيده هذا الموسم الى 5 اهداف في 13 مباراة علما بانه شارك احتياطيا في اكثر من مباراة لا سيما في مطلع الموسم.

وتصدى حارس ليون البرتغالي انتوني لوبيش ببراعة لكرة جديدة على الطاير سددها فلورنزي (42).

وشارك مبابي في منتصف الشوط الثاني بدلا من دي ماريا لكن ليون كاد يضيف الهدف الثاني عندما سدد البرازيلي لوكاس باكيتا كرة قوية كان لها نافاس بالمرصاد (67).

لكن لاعبي سان جيرمان وجدوا صعوبة في اختراق دفاع ليون المنظم باستثناء كرة قوية سدها مبابي بعد مجهود فردي رائع من نيمار مرت الى جانب القائم في الوقت بدل الضائع ليخسر فريقه للمرة الرابعة هذا الموسم.

واصيب نيمار في الثواني الاخيرة في كاحله وخرج على حمالة اثر تدخل عنيف لمواطنه تياغو منديش لينال البطاقة الحمراء.

ولم يخسر ليون في مبارياته الخمس الاخيرة خارج ملعبه ويعود السقوط الاخير له الى 15 ايلول امام مونبلييه 1-2.

ليل في القمة

وكان ليل تصدر موقتاً في وقت سابق بفوزه على ضيفه بوردو 2-1.

وحافظ ليل بالتالي على سجله المثالي على ملعبه بفوزه في مبارياته ال8 هذا الموسم.

وضع جوناثان بامبا اصحاب الارض على الطريق الصحيح بتسديدة ارتطمت بالقائم وتهادت داخل الشباك معلنة الهدف الافتتاحي (16)، وعلى الرغم من ان الكرواتي توما باسيتش ادرك التعادل لبوردو من كرة رأسية مستغلا ركلة ركنية نفذها حاتم بن عرفة (30)، كانت الكلمة الأخيرة للمدافع البرتغالي الفارع الطول جوزيه فونتي بكرة رأسية أيضاً (45).

وسنحت اكثر من فرصة جيدة امام ليل، لكن مهاجميه لم يحسنوا استغلالها في الشوط الثاني.

وحقق رين اول فوز له في ثماني مباريات في مختلف المسابقات بعودته ظافراً من نيس بهدف مقابل لا شيء، سجله مباي نيانغ وهو الأول له هذا الموسم (28).

واستمرت بالتالي معاناة نيس الذي كان أقال مدربه باتريك فييرا وعين بديلا منه مساعده الروماني-السويسري ادريان اورسيا قبل 10 ايام، حيث لم يفز الفريق الجنوبي في اخر 8 مباريات له في الدوري المحلي ويحتل المركز الثاني عشر.

وخرج لوريان من منطقة الخطر بفوزه على نيم بثلاثية نظيفة علماً بأنه صام عن التسجيل في مبارياته الست الاخيرة.

المصدر: “أ ف ب”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى