لبنانيةصحةاخبار

أبو شرف: مستشفى ضهر الباشق غير جاهز بعد ومشكلة اكتظاظ السجون تُحل بإنشاء سجن مجدليا

طالب نقيب أطباء لبنان في بيروت البروفسور شرف أبو شرف وزارة الصحة العامة بـ”العمل على تأمين أسرة في المستشفيات الحكومية، وخصوصا أسرة العناية الفائقة، للسجناء الذين قد يحتاجونها”. وأكد أن “مستشفى ضهر الباشق غير جاهز حتى الآن لاستقبال السجناء المرضى المصابين بفيروس كورونا، علما ان “منظمة الصحة العالمية” اخذت على عاتقها تغطية كلفة الاستشفاء”، مشيرا الى ان “الاصابات بين السجناء لا تزال نسبتها قليلة بحسب فحوص ال PCR التي تجرى يوميا على عدد منهم حتى من دون ظهور عوارض”.

كلام أبو شرف جاء في خلال مشاركته في الاجتماع الذي دعا اليه وزير الداخلية في حكومة تصريف الاعمال محمد فهمي في المديرية العامة لقوى الامن الداخلي وحضره ممثلون عن: وزارتي العدل والصحة، واللجنة الدولية للصليب الاحمر، ومنظمة الصحة العالمية، ونقابات المحامين والممرضات والممرضين واصحاب المستشفيات الخاصة.

ونوه ابو شرف ب”التدابير الوقائية التي تتخذ للحد من انتشار الوباء”، وشكر وزارة العدل على “المجهود الكبير الذي تقوم من خلال تسريع المحاكمات عبر استخدام تقنية ال Online ما ادى الى خفض عدد المساجين من 7800 سجين الى 5600 خلال السبعة أشهر الفائتة، وخفف الاكتظاظ في السجون والنظارات الذي يشكو منه الجميع”.

واعتبر أخيرا، أن “الحل لمشكلة الاكتظاظ في السجون تبقى على المدى المتوسط والطويل بإنشاء سجن مجدليا الذي خصص له 35 مليون دولار، لكن تنفيذه لا يزال متوقفا لأسباب مجهولة”، راجيا من الحكومة “الإسراع ببدء العمل فيه”.

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى