لبنانيةاخبار

صوان أرجأ استجواب خليل وزعيتر الى 4 كانون الثاني

أفادت “الوكالة الوطنية للاعلام” أن المحقق العدلي في قضية انفجار مرفأ بيروت القاضي فادي صوان أرجأ، استجواب الوزيرين السابقين علي حسن خليل وغازي زعيتر كمدعى عليهما، الى 4 كانون الثاني وذلك بعد تغيبهما عن الجلسة التي كانت مقررة اليوم، وعدم ورود جواب رسمي يفيد ما اذا كانا تسلما مذكرتي التبليغ وتبلغا مضمونها.

واستمع القاضي صوان اليوم الى افادة رئيس الاركان السابق في الجيش اللبناني اللواء وليد سلمان بصفة شاهد، كما ادعى على ادارة واستثمار مرفأ بيروت بشخص رئيسها ومديريها، وذلك بجرائم الإهمال والتقصير والتسبب بوفاة ابرياء، معطوفة على المادة 210 من قانون العقوبات، التي تتحدث عن المسؤولية المعنوية للادارة عن أفعال مديريها وموظفين التي يأتونها باسم الادارة ولمصلحتها.
وسيستجوب المحقق العدلي مدير عام المرفأ المهندس حسن قريطم الموقوف بالملف في جلسة يحددها لاحقا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى