تكنولوجيامنوعات

بدءاً من الأسبوع المقبل…”تويتر” سيحذف التغريدات المضلّلة عن لقاح فيروس كورونا

سيبدأ موقع “#تويتر” بإزالة التغريدات التي تقدم ادعاءات خطأ أو مضلّلة عن اللقاحات المضادّة ل#فيروس كورونا خلال الأسبوع المقبل، وفق ما ورد في موقع “ذا فيرج” التقني.  ووفقاً للمدونة التي نشرها الموقع، ستُزال التغريدات التي تدّعي أنّ اللقاحات تحدث ضرراً للسيطرة على السكان أو تستشهد بنظريات المؤامرة، وقد تُحذف أيضاً التغريدات التي تدّعي أنّ فيروس كورونا ليس موجوداً.  كذلك قد يضع “تويتر” إشارة تحذير على التغريدات التي تشجع نظريات مؤامرة اللقاح، مطلعَ العام المقبل. إذ يمكن أن تأخذ هذه التغريدات المستخدم مباشرةً إلى روابط أخرى تعرض معلومات موثوقة عن الصحّة العامّة، على غرار الطريقة التي اعتمدها الموقع بتوجيه المستخدمين إلى معلومات التصويت المتحقق منها خلال الانتخابات الأميركية هذا العام.  

 وورد في المدونة أيضاً: “سننفذ هذه السياسة الجديدة بالتشاور الوثيق مع سلطات الصحّة العامّة المحلية والوطنية والعالمية في جميع أنحاء العالم، وسنسعى جاهدين لنكون شفافين في نهجنا”.  وتأتي سياسة “تويتر” الجديدة، فيما بدأ العاملون في مجال الرعاية الصحّية في جميع أنحاء الولايات المتحدة تلقّي لقاحات فيروس كورونا، بعدما وافقت إدارة الغذاء والدواء (FDA) على استخدام لقاح “فايزر – بيونتيك”. وفي الواقع، كانت اللقاحات هدفاً لعدد لا يحصى من نظريات المؤامرة، بما فيها الادعاءات الكاذبة بأنّها تحتوي على رقائق أو أنها تُستخدم لتغيير الحمض النووي.  وتجدر الإشارة إلى أنّ “توتير” يوسع نطاق قواعده الجديدة في السياسات المتعلقة بفيروس كورونا، التي فرضها في وقت سابق من هذا العام. ففي شهر آذار، طرح الموقع علامة تبويب فيروس كورونا في صفحة الاستكشاف الخاصّة به، وعقد شراكة مع منظمة الصحّة العالمية لتوفير معلومات موثوقة عن فيروس كورونا على منصّته. 

المصدر: النهار

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى