دوليةصحةاخبار

اجتماع طارئ للحكومة البريطانية لبحث الإمدادات بعد الكشف عن السلالة الجديدة لكورونا

يترأس رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الاثنين اجتماع أزمة بشأن إمدادات المملكة المتحدة بعد قرار عدد من الدول، تعليق الرحلات بسبب السلالة الجديدة من كورونا.

وأصبحت بريطانيا اليوم معزولة عن معظم أوروبا بعدما قطع أقرب حلفائها روابط النقل معها بسبب المخاوف من السلالة الجديدة من فيروس كورونا ما أثار حالة من الارتباك للعائلات والشركات قبل أيام فقط من خروجها من فلك الاتحاد الأوروبي.

وقطعت فرنسا وألمانيا وإيطاليا وهولندا والنمسا وسويسرا وإيرلندا وبلجيكا والكيان الصهيوني وكندا روابط السفر مع بريطانيا بعدما حذر رئيس وزرائها بوريس جونسون من أن السلالة الجديدة شديدة العدوى من الفيروس تمثل خطرا على بلاده.

وأغلقت فرنسا حدودها أمام القادمين من المملكة المتحدة من أشخاص وشاحنات لتغلق بذلك واحدا من أهم شرايين التجارة بين بريطانيا والبر الرئيسي بأوروبا في خطوة وصفها وزير النقل غرانت شابس بأنها مفاجئة.

وقال شابس “أنا على اتصال مع نظيري في فرنسا ونبذل كل ما في وسعنا لاستئناف الحركة، أبلغونا حقيقة بأنهم يرغبون في استئناف النقل في أسرع وقت ممكن”، وأضاف أن “رفع الحظر في أسرع وقت يمثل أولوية بالنسبة إليه، ولكن في ظل استعدادات بريطانيا لانتهاء الفترة الانتقالية للخروج من الاتحاد الأوروبي، فقد كانت مستعدة جيدا لانقطاع الروابط”.

من جهة أخرى، قال وزير الصحة النرويجي في بيان اليوم إنه سيتم تعليق الرحلات الجوية القادمة من بريطانيا إلى بلاده بأثر فوري لمدة 48 ساعة على الأقل بسبب المخاوف من السلالة الجديدة لكورونا.

ومن المقرر أن تخرج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي يوم 31 ديسمبر.

المصدر: رويترز + أ ف ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى