تكنولوجيا

مايكروسوفت تكشف عن إختراق جديد تعرّضت له من القراصنة الروس

أعلنت شركة #مايكروسوفت، أن مجموعة التسلل الإلكتروني الروسية والتي اخترقت نظم شركة “#سولارويندز” والذين يقفون وراء اختراق أمني ضخم للحكومة الأميركية، تمكنت أيضاً من اختراق الشركة والوصول إلى بعض شيفرات المصادر.

وقالت “مايكروسوفت” في منشور، إن تحقيقها كشف عن عيوب في عدد صغير من الحسابات الداخلية، وإن أحد تلك الحسابات استخدم للوصول إلى شيفرة المصدر في بعض مواقع التخزين.

وأضافت الشركة أن الحساب لم يكن لديه إمكانية مراقبة أي شيفرة تخص مايكروسوفت، وأنها لم تجد ما يدل على أن الاختراق وصل إلى خدمات الإنتاج أو بيانات العملاء.

وبحسبب “سي أن أن” يسلط الكشف الضوء على النطاق الواسع للمهاجمين، الذين وصفهم المحققون بأنهم متطورون للغاية ولديهم موارد جيدة.

وينضمّ الكشف الجديد إلى قائمة متزايدة من القرصنة الإلكترونية المرتبطة باختراق نظم “سولارويندز”، التي استغلت برمجيات المراقبة الخاصة بالشركة المتمركزة في تكساس كأداة للوصول إلى شبكات حكومية حساسة وشركات تكنولوجيا أخرى.

وكانت مايكروسوفت قد ذكرت من قبل أنها اكتشفت نسخاً ملوثة بفيروسات لبرمجيات “سولارويندز” داخل شبكتها، لكن الكشف عن استهداف شيفرة المصدر تطوّر جديد.

وقال مايك تشابل، المسؤول السابق في وكالة الأمن القومي وأستاذ تكنولوجيا المعلومات في جامعة نوتردام، إن المهاجمين كانوا على الأرجح يبحثون عن نقاط ضعف أمنية محتملة في منتجات مايكروسوفت يمكنهم استغلالها للوصول إلى مستخدمي تلك المنتجات.

المصدر: annahar

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى