تغذيةصحة

5 آثار مدهشة لتناول فول الصويا

يصنف فول الصويا بين البذور الزيتية ويستخدم في الصين منذ 5000 عام طعاما ومصدرا لتصنيع العقاقير، فيما يعتبر من المحاصيل الغذائية والصناعية الهامة على المستوى العالمي.

تقول أخصائية التغذية كاثرين بايبر:” ربما يكون فول الصويا أكثر موضوعات التغذية إثارة للجدل، ومن المرجح أن تكون النتائج المختلفة في البحث مرتبطة بالاختلافات في كيفية دراسة فول الصويا.”

يمكن تناول فول الصويا بأمان عدة مرات في الأسبوع خاصة عند تناوله كبديل للحوم الحمراء والمعالجة، كما يقول خبراء التغذية.

تقول بايبر: “تدعم العديد من الدراسات سلامة 25 جراما من بروتين الصويا يوميا وفول الصويا غني بالمغذيات، ويوفر البروتين والألياف والكالسيوم وفيتامينات ب ويبدو أن له تأثير إيجابي على أولئك الذين يعانون من أمراض القلب والسكري والنساء في سن اليأس.”

يدعم الصويا فقدان الوزن

يعد فول الصويا مصدر غني للبروتين، يعتبر الخبراء أن البروتين يساهم في إصلاح وبناء العضلات ويزيد الشعور بالشبع لفترة أطول ويحارب الرغبة الشديدة في تناول الكربوهيدرات السكرية.

تقول أخصائية التغذية لورين ماناكير: “قد يلعب فول الصويا دورا إيجابيا في مقاومة الأنسولين، واستقلاب الأحماض الدهنية، والتغيرات الهرمونية أو الخلوية أو الجزيئية الأخرى المرتبطة بزيادة الوزن”.

ووجدت دراسة في المجلة الدولية للعلوم الطبية التي نظرت في تأثير فول الصويا على الأشخاص الذين يعانون من السمنة أن تناول بروتين الصويا الغذائي بانتظام يقلل من وزن الجسم وكتلة الدهون ومستويات الكوليسترول.

يحمي الصويا القلب

يشير الخبراء إلى أن النظام الغذائي الغني بـ بروتين الصويا قد يساعد على إنقاص الوزن وتخفيف بعض الضغط عن القلب.

وتقول أخصائية التغذية وعضو مجلس المراجعة الطبية في موقع Eatthis توبي أميدرو: “يمكن أن يساعد فول الصويا في خفض نسبة الكوليسترول وتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية”، وتستشهد الأخصائية بتحليل تلوي عام 2019 نُشر في مجلة التغذية، والذي وجد أن بروتين الصويا يقلل البروتين الدهني منخفض الكثافة، أو ما يسمى بالكوليسترول “الضار” ، بنسبة 3 إلى 4٪ لدى البالغين.

تخفيف مخاطر الأمراض الصامتة

وبحسب أميدور يساهم فول الصويا في التخفيف من ارتفاع ضغط الدم والالتهابات المزمنة منخفضة الدرجة وهي حالة تغمر فيها خلايا الجهاز المناعي الجسم باستمرار بسبب سوء التغذية والتدخين وتعاطي الكحول وعوامل نمط الحياة الأخرى، وقد يؤدي هذا الهجوم الخفي إلى إتلاف الأنسجة، مثل بطانات الشرايين، والتي يمكن أن تؤدي إلى قاتل صامت آخر هو ارتفاع ضغط الدم.

وقد يتسبب كل من الالتهاب وارتفاع ضغط الدم في ظهور لويحات في الشرايين يمكن أن تنفجر وتحفز جلطات الدم التي تسبب النوبات القلبية والسكتات الدماغية، وتشير دراستان حديثتان إلى أن استكمال النظام الغذائي ببروتين الصويا قد يقلل من ضغط الدم والالتهابات المزمنة.

يساهم في تقوية العظام

مع التقدم في العمر، يزداد خطر الإصابة بهشاشة العظام، ويتعرض نصف البالغين الذين تزيد أعمارهم عن 50 عاما لخطر كسر العظام بسبب انخفاض كثافة العظام، وفقا لمؤسسة هشاشة العظام الوطنية الأمريكية، وقد يساعد تناول المزيد من الصويا على حمايتك من الكسور.

تقول ماناكير: “ترتبط الايسوفلافون الموجودة في أطعمة الصويا بتحسين كثافة المعادن في العظام ومنع فقدان العظام المرتبط بهشاشة العظام ، بغض النظر عن وزنك، والايسوفلافون هو نوع من الاستروجين النباتي، وهو مركب مشتق من النباتات يوجد بكثرة في فول الصويا ومنتجات الصويا أكثر من أي طعام آخر”.

يحمي الصويا من سرطان الثدي.

ارتبطت المستويات العالية من الإستروجين بسرطان الثدي، لهذا السبب ، طُلب من النساء المصابات بسرطان الثدي أثناء العلاج بالهرمونات تجنب تناول منتجات الصويا، ومع ذلك، فإن الاستهلاك المعتدل لفول الصويا، ما يصل إلى حصتين من التوفو أو حليب الصويا أو إدامامي يوميا، لا يزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي، وفقا لمايو كلينك.

ووجدت أبحاث أخرى نشرت في عام 2022 من قبل الجمعية الأمريكية لأبحاث السرطان أن فول الصويا قد يحمي الفتيات الصغيرات من الإصابة بسرطان الثدي في وقت لاحق من الحياة، كما يقول أميدور.

ونظرت الدراسة في النظام الغذائي لـ 329 فتاة من سن البلوغ حتى عامين بعد الدورة الشهرية الأولى ووجدت ارتباطا عكسيا بين استهلاك الصويا وحجم الغدد الليفية المطلق، مما يدل على انخفاض خطر الإصابة بسرطان الثدي.

المصدر: eatthis

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى