لبنانيةاخبار

الحاج حسن: انتخاب رئيس الجمهورية مرهونٌ بالاتفاقات السياسية

أكد عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب حسين الحاج حسن، في حديث لإذاعة النور، أن ما حصل بالأمس في جلسة انتخاب رئيس الجمهورية طبيعي جداً لأن كل فريق يسعى إلى أن يوصِل الرئيس المناسب له،

 ولفت إلى أنه من الواضح أن الأميركي والسعودي يريدان إيصال رئيس صِدامي للبلد، معتبراً أن انتخاب رئيس الجمهورية مرهونٌ بالاتفاقات السياسية، ما يعني ضرورة تأمين النصاب.

من جهة ثانية، رأى الحاج حسن أن قرار وزير المالية رفع الدولار الجمركي الى خمسة عشر ألف ليرة خروج عن اتفاق رئيس الحكومة مع المجلس النيابي، مشيراً الى ان لجنة المال والموازنة ستناقش القرار في جلستها المقبلة، معتبراً أننا في لبنان ما زلنا نعيش الفوضى نفسها في غياب الإدارة النقدية والتخطيط.

ولفت الحاج حسن في هذا الإطار إلى أن ما تم التفاهم عليه بالأساس هو رفع الدولار الجمركي على سعر 15 ألف ليرة على السلع المستوردة بالعملات الأجنبية لتحصّل خزينة الدولة أموالها من التجار، وأضاف: “لا علاقة للمجلس النيابي، لا من قريب ولا من بعيد، بسعر الدولار الجمركي أو سعر الصرف، على اعتبار أن ذلك غير وارد في الموازنة العامة، والبيان الثاني الذي أصدره وزير المالية لم يُزِل الإلتباس”.

وعلى الصعيد الحكومي، لفت الحاج حسن الى أن العمل الجدّي جارٍ لتشكيل الحكومة رغم الأجواء الملبّدة التي تؤخّره أحياناً، وقال: “السؤال الأول الذي سنطرحه أمام الحكومة الجديدة سيكون عن تطبيق قانون المنافسة”.

كما أكد النائب الحاج حسن أن كتلة الوفاء للمقاومة عملت على تخفيض عجز الموازنة من خلال عائدات وزارة الأشغال العامة والنقل ووزارة الاتصالات وقرض القمح وسلسلة قوانين وقفت إلى جانب المواطن.

وعلى صعيد الجامعة اللبنانية، لفت الحاج حسن إلى أنه بإمكانها الإستمرار لهذا العام بالحدّ الأدنى الممكن، وأضاف: “منعنا سقوط الجامعة اللبنانية والإتجاه هذا العام للتعليم أونلاين”، لتخفيض تكاليف حضور الطلاب والموظّفين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى