صحة

طبيبة تتحدث عن التأثير السلبي لنقص الفيتامينات على مرضى “كوفيد- 19”

لتجنب العواقب السلبية، يجب عليك فحص مستوى الفيتامينات في الجسم وتعويض نقصها بناءً على توصية من إخصائي.

نقص فيتامين الربيع التقليدي

عندما ينقص في الجسم واحد أو أكثر من الفيتامينات، يمكن أن يعقد مسار كوفيد-19، بالإضافة إلى إبطاء عملية الشفاء بعد المرض.

كما لاحظت الطبيبة الروسية ليودميلا لابا، أنه في هذه الحالة، يصبح الجسم أكثر، بما في ذلك الأمراض الخطيرة مثل فيروس كورونا. وأوضحت الإخصائية أن فيروس كوفيد-19 نفسه له تأثير مدمر على الرئتين والقلب والمفاصل. إذا كان الشخص يعاني أيضًا من نقص في الفيتامينات، فسيكون من الصعب عليه الشفاء من فيروس كورونا.

وقالت الطبيبة لـ”سبوتنيك”: “نقص فيتامين الربيع هو نقص فيتامينات المجموعات C و B وD. نقصها يؤدي إلى تفاقم الحالة المرضية العامة للجسم. إذا كان الناس يعانون من مرض كوفيد، فإن نقص الفيتامينات لن يؤدي إلا إلى صعوبة عملية الشفاء”.

توصي الأخصائية بإجراء اختبارات لمستوى الفيتامينات في الجسم وتعويض نقصها من أجل تجنب التأثير السلبي المزدوج لنقص الفيتامينات و كوفيد-19 ، أولاً وقبل كل شيء يتعلق الأمر بفيتامينات B، التي تدعم الجهاز العصبي، حيث إنها تتحكم في الجسم ككل.

المصدر: سبوتنيك

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى